الأخبار العاجلة

العراق يبدي استعداده للتوسط لحل الأزمة الخليجية

بغداد ـ الصباح الجديد:
ابدى رئيس الجمهورية فؤاد معصوم،امس الاثنين، استعداد العراق للتوسط لحل الازمة الخليجية، فيما عدّ ان تأجيل الانتخابات هو “مخالفة المخالفات”.
وقال معصوم في لقاء مع صحيفة “الحياة اللندنية”، وتابعته “الصباح الجديد”، ان “العراق مستعد لبذل كل الجهود من أجل تقريب وجهات النظر والوساطة لحل أي مشكلات أو خلافات بين الدول الشقيقة سواء الخليجية أم غيرها”، مبينا ان “عامل الصداقة والعلاقات التاريخية والمصالح المشتركة تدفعنا لذلك”.
واضاف أن “المشكلات والنزاعات يمكن حلها سلمياً وبالحوار المتبادل”، مشيرا الى ان “العراق يسعى إلى علاقات أكثر حميمية مع السعودية”.
وكانت السعودية والبحرين والإمارات ومصر قد أعلنت يوم الاثنين الماضي، قطع علاقاتها الدبلوماسية مع دولة قطر، وسحب دبلوماسييها من الدوحة، متهمة الدوحة بـ” دعم الجماعات الإرهابية، والترويج للأفكار المتطرفة، والتدخل في شؤون الدول الأخرى”.
ووقف حركة النقل والطيران معها وإغلاق أجوائها أمام الطائرات القطرية، كما انضمت كل من الحكومة المؤقتة في شرق ليبيا، والحكومة اليمنية، والمالديف، وموريشيوس، والنيجر، إلى قرار مقاطعة قطر، قبل أن تعلن جمهورية جزر القمر عن قطعها العلاقات أيضا.
وبشأن الانتخابات، اكد معصوم “رفضه تأجيل الانتخابات العراقية”، موضحا انه “من الممكن أن تحدث مخالفات دستورية، لكن تأجيل الانتخابات مخالفة المخالفات”.
وتابع “إذا خالفنا هذه النقطة الأساسية، والتي على أساسها بنينا الديموقراطية في العراق، سيقود التأجيل إلى سلسلة مخالفات للدستور وبعدها لا يبقى شيء يجمع العراقيين”، لافتا الى ان “الذي يجمعنا الدستور والإرادة المشتركة”.
وأكد رئيس الجمهورية فؤاد معصوم، في 19 ايار 2017، أن تأجيل انتخابات مجالس المحافظات فكرة غير واردة “على الإطلاق”، معربا عن أمله بأن تكون الانتخابات البرلمانية المقررة العام المقبل بعيدة عن المحاصصة الطائفية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة