الأخبار العاجلة

رفاق ميسي يحسمون موقعة كلاسيكو الأرض أمام البرازيل

سامباولي يستهل مهمته بالانتصار

العواصم ـ وكالات:

حقق المنتخب الأرجنتيني فوزاً معنوياً في كلاسيكو الأرض أمام البرازيل بهدف لصفر في ميلبورن بأستراليا وذلك ضمن استعدادات المنتخبين لتصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة لمونديال 2018 في روسيا.. ويدين راقصو التانغو بفوزهم إلى المدافع غابريال ميركادو الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 45.
وجاء فوز الأرجنتين في المباراة الأولى تحت إشراف المدرب الجديد خورخي سامباولي الذي عينه الاتحاد المحلي الأسبوع الماضي خلفاً لادواردو باوتسا الذي أقيل من منصبه اثر النتائج المخيبة للأرجنتين في تصفيات كأس العالم.
هذا ومنح المنتخب الأرجنتيني لكرة القدم مديره الفني الجديد خورخي سامباولي أفضل بداية ممكنة لمسيرته مع الفريق وذلك بالفوز على نظيره البرازيلي 1 / صفر أول أمس في المباراة الودية التي أقيمت بينهما في ملبورن ضمن استعدادات الفريقين لارتباطاتهما المقبلة.
وجاءت المباراة بعد أيام قليلة من تولي المدرب الأرجنتيني سامباولي مسؤولية تدريب التانجو الأرجنتيني لكنه نجح في الاختبار الأول له مع الفريق وقاد نجوم التانجو لتقديم عرض جيد في العديد من فترات المباراة وإن عاند الحظ المنتخب البرازيلي في عدة فرص كانت كفيلة بتحقيق التعادل على الأقل.
وحسم المنتخب الأرجنتيني المباراة لصالحه بهدف سجله جابرييل ميركادو في الدقيقة 45.
إلى ذلك، تعرض البرازيلي جابرييل خيسوس، مهاجم مانشستر سيتي الإنجليزي، لإصابة على يد زميله في الفريق، المدافع نيكولاس أوتاميندي، خلال المواجهة الودية بين البرازيل والأرجنتين، على ملعب ملبورن للكريكت بأستراليا.
وغادر خيسوس المباراة في دقائقها الأخيرة، متأثرًا بضربة من مرفق أوتاميندي، استدعت التدخل السريع من الجهاز الطبي لمنتخب السامبا.. وقالت صحيفة «صن» البريطانية إنّ إصابة اللاعب ليست بسيطة، وقد تؤدي لغيابه فترة طويلة، إلا أنّ منتخب السامبا سيجري الفحوصات الطبية لحسم الأمر. وسبق أن تعرض خيسوس لإصابة مع مانشستر سيتي، في شباط الماضي، أثناء مباراة بورنموث بالدوري الإنجليزي، ليبتعد عن الملاعب 13 لقاءً متتاليًا.. ولعب خيسوس 11 مباراة بقميص السيتي، حيث سجل 7 أهداف وصنع 5 أخرى. وتستعد الأرجنتين والبرازيل لمواجهة أوروغواي والإكوادور على التوالي في 31 آب المقبل في الجولة الخامسة عشرة من التصفيات.
ويحتل المنتخب البرازيلي المركز الأول برصيد 33 نقطة فيما يأتي المنتخب الأرجنتيني في المركز الخامس برصيد 22 نقطة.
من جانب اخر، مزح الرئيس الأرجنتيني ماوريسيو ماكري والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل اول أمس، بشأن نهائي محتمل لمونديال 2018 يجمع منتخبي البلدين.
وقال ماكري: «نحن الأرجنتينيون متفائلون للغاية في أن العلاقات (الثنائية) ستتعزز لدرجة أننا سنصل لنهائي مونديال روسيا معًا أيضًا»، في مداخلته أثناء مؤتمر صحفي مشترك مع ميركل ببوينوس أيرس.
إلا أن الرئيس الأرجنتيني، أكَّد أن الحظ سيقف إلى جانب الألبيسيليستي «هذه المرة»، ويفوز بالكأس.. كان نهائي كأس العالم 2014 بالبرازيل، جمع بين ألمانيا والأرجنتين، وانتهى بفوز «المانشافت».
وأثارت هذه العبارات ضحك المسؤولين الحاضرين والصحفيين، وردت ميركل بدورها «سنكون على وفاق حتى النهائي، ومن هنا سيكون لكل منا رأي مختلف».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة