الأخبار العاجلة

وزيرة الإعمار ترعى ندوةً عن اليوم العالمي للامتناع عن التدخين

تحت شعار « التبغ خطر يهدد التنمية «
متابعة الصباح الجديد:

برعاية وزير الاعمار والاسكان والبلديات العامة د. المهندسة آن نافع اوسي وبحضور وكيل الوزارة المهندس استبرق ابراهيم الشوك ، نظمت الوزارة بالتعاون مع وزارة الصحة ندوة تثقيفية بمناسبة اليوم العالمي للامتناع عن التدخين، تحت الشعار الذي حددته منظمة الصحة العالمية لعام 2017 «التبغ – خطر يهدد التنمية».
وذكر المركز الاعلامي للوزارة انه تم القاء كلمة ممثل اللجنة العليا لمكافحة التدخين في وزارة الصحة الدكتور عباس جباراكد فيها ان حملة اليوم العالمي للامتناع عن التدخين تهدف إلى إذكاء الوعي بالضرر الذي يلحق بصحة المجتمع والاستمرار بتفعيل السياسات الفاعلة للحد من استهلاك التبغ وتسليط الضوء على المخاطر الصحية والمخاطر الأخرى المرتبطة .
واوضح المركز الاعلامي ان إحصائيات منظمة الصحة العالمية تشير إلى أن وباء التبغ العالمي يودي بحياة ما يقرب من 6 ملايين شخص سنوياً، منهم أكثر من 600 ألف شخص من غير المدخنين بسبب استنشاق الدخان بصورة غير مباشرة وإن لم نتحرك اليوم، فإن الوباء سيؤدي إلى وفاة أكثر من 8 ملايين شخص سنوياً بحلول عام 2030.
واضاف المركز الاعلامي أن وزارة الصحة متمثلة في اللجنة العليا لمكافحة التدخين التي تضم ممثلين عن جميع الوزارات تبذل قصارى جهدها للحد من انتشار التدخين بجميع صوره وأنواعه وتوعية المجتمع من الأخطار الناتجة عن التدخين ، بما يدعم تحقيق الهدف الاستراتيجي للوزارة في تعزيز أنماط الحياة الصحية للمجتمع والحد من الأمراض المرتبطة به ، لافتاً إلى الى ان التدخين بات يشكل خطرا يهدد حياة شريحة مهمة في المجتمع وهم الشباب ، مشيرا الى التبغ بات لايمثل تحديا صحيا وحسب لكنه بات يشكل خطرا يهدد التنمية والاقتصاد الوطني بعد ان وصل مايصرف على التبغ الى 1،5 مليون دولار يوميا .
وتابع ان وزارة الصحة ومن خلال اللجنة العليا لمكافحة التدخين عازمة على حماية الصحة العامة والاستمرار في مكافحة التدخين مع شركائها الاستراتيجيين في اللجنة العليا لمكافحة التدخين ، من خلال تنفيذ بنود القانون الاتحادي وهذا يحتاج الى تعاون الجميع بدءا من البيت والمدرسة والعمل والاماكن العامة ، وهذا يحتاج الى عمل اعلامي كبير من خلال وسائل الاعلام لتثقيف المجتمع بالخطر الكبير الذي يمثله التبغ ، معربا عن شكره لوزارة الاعمار والاسكان والبلديات العامة لمنع التدخين سواء من خلال التعاون مع اللجنة في نشر الوعي الصحي بين موظفيها او من خلال متابعة تنفيذ القانون على المخالفين من خلال اللجنة التنسيقية العليا في الوزارة .
من جانبه تحدث عضو اللجنة المركزية لمكافحة التدخين في الوزارة / معاون مدير عام دائرة الطرق والجسور الاستاذ حسام فاضل العميري ، عن الاهتمام الكبير الذي توليه الوزارة لمكافحة التدخين وذلك من خلال الدعم الذي تلقاه اللجنة من قبل الوزيرة لتنفيذ بنود القانون داخل الوزارة ودوائرها كافة ونشر الوعي بين منتسبي الوزارة بمخاطر التدخين على صحة المدخن وزملائه في العمل.
واشتملت الندوة على عدة انشطة من بينها توزيع فولدر تعريفي (بروشور ) بمخاطر التدخين على الصحة العامة واضراره الكبيرة على المرأة الحامل ، واشتمل كذلك على اخر الاحصاءات العالمية عن مضار التبغ وعدد الوفيات الذي يشهدها العالم بسببه والتوقعات المستقبلية للوفيات في حال استمرت نسبة المدخنين حول العالم ، كما تم عرض فلم يوضح الخطر الذي يمثله التبغ على حياة المدخنين وغير المدخنين ، فضلا عن مهارات علاج الإقلاع عن التدخين لتعزيز كفاءة العاملين.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة