الأخبار العاجلة

انطلاق عملية عسكرية باسم “قتل الجرذان” غربي بغداد

بغداد ـ الصباح الجديد:
أعلنت قيادة عمليات بغداد عن انطلاق عملية عسكرية مشتركة باسم “قتل الجرذان” غربي العاصمة.
وقالت القيادة في بيان لها اطلعت عليه “الصباح الجديد”، ان “فجر يوم أمس انطلقت عملية عسكرية مشتركة بين قياديتي عمليات بغداد وشرق الانبار اطلق عليها اسم (قتل الجرذان) ضمن مناطق النباعي والكسارات وبني زيد غربي بغداد”.
وأوضح البيان ان “العملية انطلقت للبحث عن الإرهابيين المطلوبين وتطهير المناطق من الأسلحة والاعتدة والمتفجرات وتأمين محيط بغداد الأمني وتأتي هذه العملية ضمن سلسلة العمليات الامنية السابقة لقيادة عمليات بغداد”. وفي سياق آخر
أعلنت قيادة عمليات دجلة، نتائج العملية العسكرية في قاطع شمال شرق محافظة ديالى لتعقب جيوب تنظيم “داعش”، فيما أكدت استمرارها بخطط إنهاء أي وجود للتنظيم.
وقال قائد عمليات دجلة الفريق الركن مزهر العزاوي في حديث صحفي، إن “نتائج العملية العسكرية الواسعة التي جرت من ثلاثة محاور ضمن قاطع شمال شرق ديالى انطلاقا من تلال حمرين باتجاه الحدود الادارية لناحية قره تبه (110 كم شمال شرق بعقوبة) منذ يوم امس كانت تدمير مضافة لتنظيم داعش الارهابي وضبط كدس للأعتدة وإبطال مفعول اربع عبوات ناسفة اضافة الى تدمير زورق”.
وأضاف العزاوي، أن “خطط تعقب جيوب ومضافات داعش في ديالى مستمرة وهدفنا انهاء أي وجود لخلايا التنظيم في اي منطقة ضمن حدود المسؤولية الامنية”، مشيرا الى أن “خطط العمليات اسهمت في تعزيز الامن والاستقرار في عموم مناطق ديالى”.
من جهة أخرى افاد سكان محليون ان تنظيم داعش اقدم على قتل 13 مدنياً وسط الموصل بتهمة محاولة الفرار مما يسميها “ارض الخلافة”.
وقال السكان في حديث صحفي، ان داعش أعدم 13 مدنيا بإطلاق نار في تقاطع السرجخانة وسط الموصل وألقى بجثثهم في الطرقات بتهمة محاولة الفرار تجاه القوات العراقية من منازلهم التي ماتزال تحت سيطرة داعش.
الى ذلك قال سكان محليون اخرون، ان 18 مدنياً و9 من عناصر داعش قتلوا بقصف جوي استهدف منزلا في منطقة حضيرة السادة وسط الموصل ضمن المدينة القديمة عند.
وأوضح السكان ان أولئك الأشخاص قتلوا عند وقوفهم بطابور للحصول على لحوم أغنام كان تنظيم داعش يشرف على توزيعها وبيعها للأهالي جراء النقص الحاصل في الأغذية والجوع الذي يضرب بالسكان.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة