الأخبار العاجلة

أول عراقية تقود طائرة بوينغ كبيرة تدخل التأريخ من أوسع أبوابه

بغداد – وكالات :
دخلت الشابة الكردية ورتي بابكر علي (27 عاما) التاريخ لتكون أول عراقية تقود طائرة بوينغ 737-800 من الحجم الكبير في رحلة جوية.
وانشغلت الشبكات الاجتماعية بالرحلة التي قامت بها ورتي الثلاثاء من مطار بغداد لتحط في بيروت ثم عمان، قبل أن تعود إلى بغداد.
وتناقل معلقون على الشبكات الاجتماعية صورة الكابتن ورتي في أثناء قيادتها للطائرة، إضافة إلى صور استقبال حافل لها في مطار بغداد بعد عودتها من أول رحلة قادت فيها طائرة بوينغ.
وكتبت صفحة على فيسبوك:” بغداد حبيبتي ”
وكان وزير النقل العراقي كاظم فنجان الحمامي قد أعلن أن ورتي “هي أول فتاة عراقية بدأت تقود طائرة بوينغ من طراز 737-800 من الحجم الكبير بعدما تبنتها الوزارة وهيأت لها مستلزمات النجاح والتفوق في أرقى المعاهد”، على وفق وسائل إعلام عراقية.
وتبدأ ورتي المولودة في مدينة السليمانية عام 1991 عملها في الخطوط الجوية العراقية برتبة كابتن طيار بعد حصولها على رخصة قيادة طائرات بوينغ كبيرة الحجم.
وبهذه المناسبة، تذكر عراقيون جوزفين حداد التي أصبحت أول عراقية تقود طائرة عام 1949، وتداول مغردون صورة لصفحة من إحدى الجرائد التي نشرت تقريرا عنها في ذلك الوقت.
واحتفل عراقيون على وسائل التواصل الاجتماعي بهذا الإنجاز الجديد الذي يضاف إلى سجل المرأة العراقية التي عانت على مدى سنوات من ويلات الإرهاب والطائفية اللذين استهدفاها في كل مكان.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة