الأخبار العاجلة

«السيدة العجوز» يخطف مهدي بنعطية من ميونيخ لقاء 20 مليون يورو

الدولي المغربي ثاني مغربي يصل نهائي دوري أبطال أوروبا
العواصم ـ وكالات:

وجه كارل هانز رومينجيه، الرئيس التنفيذي لبايرن ميونيخ الألماني، الشكر للمدافع المغربي مهدي بنعطية ، والذي انتقل بنحو رسمي ونهائي لصفوف يوفنتوس الإيطالي، مساء أول أمس.. وفعّل البيانكونيري، بند التعاقد بنحو نهائي في عقد بنعطية، الذي لعب لصفوف النادي الإيطالي هذا الموسم على سبيل الإعارة.وقال رومينجيه، خلال تصريحاته لموقع النادي الرسمي: «أريد أن أشكر بنعطية على الفترة الناجحه له في بايرن ميونيخ».
وأضاف: «أتمنى له التوفيق في مستقبله مع يوفنتوس، وبالأخص خلال نهائي دوري أبطال أوروبا أمام ريال مدريد».. وأشار موقع النادي، إلى أن الصفقة تمت مقابل 20 مليون يورو، حيث لعب بنعطية موسم على سبيل الإعارة مقابل 3 ملايين يورو، وتمت الصفقة مقابل 17 مليون يورو.
وأعلن نادي يوفنتوس الإيطالي، تفعيل بند الشراء في عقد المدافع المغربي مهدي بنعطية، الذي لعب في صفوف السيدة العجوز على سبيل الإعارة بالموسم الحالي قادمًا من بايرن ميونيخ الألماني.
وأكد الحساب الرسمي للبيانكونيري، على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، إتمام التعاقد مع بنعطية، بعقد يمتد حتى 2020.وقدم بنعطية موسما جيدًا رفقة السيدة العجوز، حيث شارك في 18 مباراة في كل المنافسات، وسجل هدفا وحيدا.
وأنهى البيانكونيري الصفقة، سعيًا لتوفير بديل لثلاثي الخط الدفاعي للفريق الإيطالي ليوناردو بونوتشي وجورجيو كيليني وأندريا بارزالي.وحسم يوفنتوس الصفقة لصالحه، برغم اهتمام كبير من ريال مدريد الإسباني ومارسيليا الفرنسي، بالمدافع المغربي.
هذا وضمنت الكرة المغربية الحضور في نهائي دوري أبطال أوروبا بالموسم الحالي، المقرر إقامته الشهر المقبل في كارديف بويلز، ممثلة في المهدي بنعطية مدافع يوفنتوس الإيطالي.. ونجح يوفنتوس في التأهل لنهائي دوري أبطال أوروبا عقب الفوز على موناكو الفرنسي في الدور نصف النهائي بنتيجة (4-1) في مجموع المباراتين.. ويعتبر بنعطية اللاعب المغربي الثاني الذي يصل نهائي دوري أبطال أوروبا، بعد رضوان حجري لاعب الرجاء البيضاوي الأسبق، حيث خاض اللقاء مع نادي بينفيكا البرتغالي عام 1988، لكن فريقه خسر أمام آيندهوفن الهولندي بركلات الترجيح (6/5).
وأقحم الإيطالي ماسيمليانو أليجري المدير الفني لنادي يوفنتوس، بنعطية في الدقائق الأخيرة من مباراة أمس أمام موناكو الفرنسي التي أقيمت على ملعب «يوفنتوس أرينا» وانتهت بفز البيانكونيري بنتيجة 2-1.
إلى ذلك، تواجه كرة القدم الإيطالية، حالة إهانة عنصرية أخرى، بعد مقاطعة المغربي، المهدي بنعطية مدافع يوفنتوس، مقابلة تليفزيونية، بعد مواجهة تورينو، قائلاًّ، إنه سمع إهانة في سماعة الأذن.
كان اللاعب المغربي، في مقابلة مع شبكة «راي» التليفزيونية، بعد التعادل (1-1) مع تورينو، وكان يتحدث إلى أحد مقدمي برنامج عندما حدثت هذه الواقعة.
وتوقف بنعطية، الذي كان يتحدث عن المباراة، وقال «من قال ذلك؟»، ثم أكد أنه سمع إهانة في سماعة الأذن.وقال مقدم البرنامج، إن هناك «مشاكلات فنية»، في حين أشار آخر إلى أن الإهانة، جاءت من شخص في الإستاد.وقالت راي، مشيرة إلى أن الإهانة لم يسمعها المتفرجون: «تشعر راي بأسف حقيقي بعد حالة الإهانة العنصرية، ضد لاعب يوفنتوس، خلال برنامج كروي».. ونفت الشبكة التليفزيونية، التقارير الإعلامية الإيطالية، أن الإهانة، جاءت من أحد العاملين لديها.. وأضافت «اتخذت راي، كل الإجراءات لتحديد هوية الشخص المسؤول عن الواقعة، وحتى الآن التحقيق يظهر أن العبارة غير المقبولة، لم تكن من أحد العاملين بالشبكة».وتابعت «نظرًا لخطورة الواقعة، فإن التحقيقات مستمرة، وتساند شبكة راي اللاعب، وناديه».
وفي الأسبوع الماضي، تعرض سولي مونتاري، لاعب وسط بيسكارا، لهتافات عنصرية في مباراة أمام كالياري وحصل على إنذار، عندما اشتكى للحكم.
وتلقى مونتاري، الذي قال إنه شعر بأنه ارتكب جرمًا، إنذارًا آخر بعد خروجه من الملعب محتجًا مما يعني إيقافه لمباراة واحدة بنحو تلقائي لكن العقوبة ألغيت يوم الجمعة بعد استئناف. ولم يتعرض نادي كالياري لأي عقوبة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة