الأخبار العاجلة

لايبزيج يحتفل بالإنجاز التأريخي والخلافات تهدد أحلام دورتموند الأوروبية

هازنهاتل فخور بالتأهل إلى دوري الأبطال
ميونيخ ـ وكالات:

احتفل فريق لايبزيج بضمان تأهله إلى دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا للمرة الأولى في تاريخه، حتى صباح أمس، في الوقت الذي مازال بوروسيا دورتموند يحلم بنيل المصير ذاته رغم حدوث خلافات داخلية بالفريق في أسوأ وقت ممكن.
وضمن لايبزيج وصيف البوندسليجا إنهاء الموسم في أحد المراكز الثلاثة الأولى بعد فوزه المثير على ملعب هيرتا برلين 4 ـ1 مساء السبت.
وواصل لايبزيج صناعة التاريخ، بعدما ضمن التأهل لدوري الأبطال في الموسم المقبل، للمرة الأولى في تاريخه، عبر تحقيق فوز كبير خارج قواعده على حساب العريق هيرتا برلين بنتيجة (1-4)، مساء أول أمس، على ملعب «برلين الأولمبي»، ضمن الجولة الـ32 بالدوري الألماني لكرة القدم.وأنهى الفريق الضيف الشوط الأول متقدمًا بهدف أحرزه تيمو ويرنر في الدقيقة 11.. وفي الشوط الثاني، عاد اللاعب نفسه لهز الشباك بالهدف الثاني له ولفريقه، بعد 9 دقائق من البداية.
وفي آخر خمس دقائق، تمكن الفريق العاصمي من تذليل الفارق، ولكن عبر النيران الصديقة بقدم راني خضيرة، إلا أن دافي سيلك تكفل بقتل اللقاء، بعدما سجل الهدفين الثالث والرابع في الدقيقتين 89 و90+2.وبهذا رفع لايبزيج رصيده لـ66 نقطة، ليؤمن موقعه في المركز الثاني، ويبتعد بفارق 6 نقاط عن بوروسيا دورتموند الثالث.
في المقابل، تجمد رصيد هيرتا برلين عند 46 نقطة في المركز الخامس، ليضع تأهله مباشرةً للدوري الأوروبي في الموسم المقبل على المحك، حيث بات يبتعد بفارق نقطة وحيدة عن ملاحقه كولن.
وقال المدرب رالف هازنهاتل إنه فخور للغاية، فيما تحدث القائد دييجو ديمي عن موسم استثنائي، ويرى مدير الكرة رالف رانجنيك أنه أمر لا يصدق، ومن الصعب ترجمة ما حدث هذا الموسم إلى كلمات.واحتفل الفريق والمسؤولون في حضور نحو عشرة آلاف مشجع في الاستاد الأولمبي، قبل التوجه إلى لايبزيج في ليلة طويلة، تعقبها ثلاثة أيام من الراحة.
ويستأنف لايبزيج تدريباته بعد غدٍ الأربعاء، استعدادا لملاقاة بايرن ميونيخ الذي احتفل قبل أيام بتتويجه رسميا بلقب البوندسليجا للمرة الخامسة على التوالي.ويتطلع لايبزيج للثأر من بايرن الذي فاز عليه 3 ـ 0 في ميونيخ في الدور الأول.
المباراة ستكون بمنزلة بروفة للايبزيج بشأن المنافسة التي قد يواجهها على الصعيد الأوروبي في الموسم المقبل.
ومازال دورتموند يحلم بحصد بطاقة التأهل إلى دوري أبطال أوروبا، وهي البطولة التي توج بلقبها في 1997 وصعد إلى دور الثمانية لنسخة الموسم الحالي منها.
وفاز دورتموند على هوفنهايم 2 ـ 1 ، ليقتنص منه المركز الثالث قبل جولتين من نهاية الموسم.ولكن مقابلة نشرت السبت مع هانز يواخيم فاتسكه الرئيس التنفيذي لدورتموند، ألقت بظلالها على الفوز ،حيث تحدث خلالها عن وجود خلافات مع المدرب توماس توخيل حول تعديل موعد مباراة الفريق أمام موناكو الفرنسي في دور الثمانية لدوري أبطال أوروبا، والتي تأجلت 24 ساعة بعد وقوع 3 انفجارات بالقرب من حافلة الفريق ليلة المباراة.
وانتقد توخيل بقوة قرار خوض المباراة بعد يوم واحد من التفجيرات، في الوقت الذي وصف فيه فاتسكه انتقادات المدرب بأنها «مزعجة».وقال فاتسكه: «هدفنا للموسم الحالي كان التأهل المباشر لدور المجموعات الأوروبي، على أقصى تقدير احتلال المركز الثاني، لكن يمكننا أن نرضى بالمركز الثالث، ولكن باحتلال المركز الرابع سنكون قد أهدرنا هدفنا في البوندسليجا».
وتحدث فاتسكه عن «الاستراتيجية، التواصل والثقة» كمعيار بعيدا عن الشق الرياضي، لدى سؤاله عن مصير توخيل مع الفريق بعد نهاية الموسم، علما بأن عقده مع الفريق يمتد حتى 2018.ورفض توخيل الدخول في النقاش ، واكتفى بالقول «المسألة كبيرة جدا وأنا أنأى بنفسي عن التفكير فيها، لأنني أفكر فقط في المباريات المتبقية».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة