الأخبار العاجلة

العمل تناقش مؤشرات التقرير الأممي عن واقع ذوي الإعاقة في العراق

دعت المؤسسات الحكومية لتطبيق القانون
بغداد – الصباح الجديد:

اكد رئيس هيئة رعاية ذوي الاعاقة والاحتياجات الخاصة في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية القاضي اصغر عبد الرزاق الموسوي على اهمية الاخذ بعين الاعتبار التوصيات التي تناولها التقرير الاممي من خلال اعداد قاعدة بيانات حديثة بالتعاون مع جميع المؤسسات المعنية بواقع ذوي الاعاقة في العراق .
واوضح رئيس الهيئة ان التقرير اشتمل ايضا على جمع المعلومات من خلال الزيارات الميدانية بالتعاون مع منظمات المجتمع المدني التي لها دور فعال في تأشير البيانات التي من شأنها اظهار بعض الحقائق للاستفادة منها في هذا المجال.
جاء ذلك خلال ترؤسه اجتماعا مع ممثلي وزارات (التعليم العالي، والعدل ، والصحة ، والتربية ، والنقل ، والهجرة والمهجرين ، والاعمار والاسكان ، والتخطيط ، فضلا عن ممثل وزارة العمل) ، إذ تمت مناقشة تقرير الامم المتحدة بعثة ( يونامي ) بخصوص حقوق الاشخاص من ذوي الاعاقة والتوصيات التي وردت فيه والموجهة الى العراق.
واضاف رئيس الهيئة ان هذا الاجتماع جاء بعد دعوة من وزارة الخارجية لمناقشة التوصيات التي خرج بها التقرير الاممي حول الاشخاص من ذوي الاعاقة الذي صدر في عام 2016 متناولا جملة من الاحصاءات التي تخللها التقرير المذكور انفا مع وجود الملاحظات السلبية في التقرير برغم عدم وجود بعضها انما هي تمثل منطلقا حقيقيا للحصول على الدعم الدولي في ملف حقوق الانسان وتحديدا للاشخاص من ذوي الاعاقة.
ولفت رئيس الهيئة الى ان العراق امام استحقاق دولي في عام 2018 ولابد من اعداد الاجابات الدقيقة وعرضها على المجتمع الدولي لاستقطاب الاهتمام بحقوق ذوي الاعاقة حول العالم ، مؤكدا تواصل الحوار مع الاطراف المعنية للخروج بتقرير يجيب على جميع التساؤلات الاممية.
واشار رئيس الهيئة الى ضرورة التنسيق البناء مع جميع الاطراف من خلال وضع الخطط الناجعة وتأشير نقاط الضعف والسلبيات التي تم تسليط الضوء عليها في التقرير الاممي على وفق ما منصوص بالقوانين ومنها قانون رقم 38 لسنة 2013 وما تضمنه من امتيازات كفيلة بتغيير واقع ذوي الاعاقة في العراق والتأكيد على تجاوز مفردة الرعاية كونها لاتمثل وضعهم كاشخاص لهم حقوق في المجتمع وخصوصا بعد تأكيد المقررات الدولية لمن لا تنطبق عليهم صفة المريض المحتاج للرعاية.
وجرت خلال الاجتماع مناقشة وطرح الأفكار لممثلي الوزارات مع الاتفاق على استمرار عقد اللقاءات لاعداد تقرير مفصل يتلاءم مع طبيعة التقرير الاممي وتأشير جميع النقاط التي من شأنها القاء الضوء على واقع ذوي الاعاقة في العراق ويأتي ذلك من خلال تشكيل فرق اعلامية للتعامل مع قضايا ذوي الاعاقة وتوضيح الصورة امام المجتمع الدولي عن آلية عمل الجهات المعنية بذوي الاعاقة في العراق.
على صعيد متصل ناقش رئيس الهيئة مع اعضاء مجلس ادارة الهيئة ضرورة التنسيق بين الهيئة والمؤسسات الحكومية لتفعيل قانون رقم (38) وتطبيقه لتقديم افضل الخدمات التي تصب في مصلحة فئة ذوي الاعاقة والاحتياجات الخاصة ، مؤكدا اهمية رسم خريطة طريق سليمة لتحديد مشكلات ومعوقات هذه الفئة وضرورة معالجتها للحصول على حقوقهم وامتيازاتهم كافة التي كفلها لهم القانون .
واشار الى اهمية ترتيب لقاءات مستمرة مع اصحاب الشأن وتعاون ممثلي الهيئة في الوزارات المشمولة بتطبيق قانون هيئة رعاية ذوي الاحتياجات الخاصة رقم (38) لسنة 2013 من اجل تذليل المعوقات وحصولهم على حقوقهم وامتيازاتهم على وفق السياقات القانونية .
يذكر ان مجلس ادارة الهيئة يضم نائبين وممثلين عن الوزارات والمؤسسات الحكومية ومن الاشخاص ذوي الاعاقة ويناقش المجلس عبر عقده اجتماعات دورية لمناقشة القضايا والمشكلات التي تخص عمل الهيئة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة