الأخبار العاجلة

أول بعثة للبنات البغداديات للدراسة خارج العراق

طارق حرب
كانت أول بعثة نسوية من بغداد الى خارج العراق أي الاوائل من الطالبات اللاتي تم ارسالهن الى الخارج للدراسة سنة 1933, وقد ضمت البعثة الدراسية اربعة طالبات بغداديات اكملن الدراسة الاعدادية في بغداد وتم ابتعاثهن للدراسة في لبنان ثلاثة منهن للدراسة في كلية (جونيور كولج بيروت) وهن مائدة الحيدري وزكية قصيرة ونزهت غنام وطالبة رابعة هي قمر مظفر للدراسة في مدرسة البنات الاميركية ومكان الدراسة مدينة بيروت ,اذ ان سنة 1934, لم يتم فيها ابتعاث أي طالب عراقي في بعثة للدراسة خارج العراق ذكراً كان ام انثى فان الطالبات البغداديات اشتركن في البعثة العلمية العراقية للدراسة خارج العراق سنة 1935 .
ويلاحظ ان عدد الطالبات في هذه السنة ضعف عدد الطالبات اللواتي اشتركن مع البعثة العلمية للدراسة خارج العراق في سنة 1933 ,حيث زاد عدد الطالبات الى الضعف أي من اربع طالبات الى ثمانية طالبات ولم يكن مكان الدراسة بيروت فقط وانما كانت هنالك جهات أخرى غير بيروت ولبنان حيث كانت محلا لدراسة الطالبات البغداديات كذلك يلاحظ في هذه البعثة ان مدة دراسة تم تحديدها وتحديد التزام الدولة بدفع نفقات كاملة للطالبة البغدادية التي تدرس خارج العراق ممن لم يتم ذكره في بعثة الطالبات سنة 1933 , السابقة وتم تحديد مدة دراسة الطالبات البغداديات في بعثة سنة 1935 ,حيث كانت مدة الدراسة لستة طالبات اربع سنوات وكانت مدة الدراسة لطالبتين بغداديتين ثلاث سنوات فقط وليس اربعة.
ان الطالبات البغداديات اللاتي كانت مدة الدراسة لثلاث سنوات هي الطالبة براءت راوندوزي لدراسة الموسيقى لمدة سنة في بيروت وسنتين في فرنسا والطالبة ليلى الالوسي لدراسة الخياطة وتدبير المنزل على ان تكون دراسة الخياطة في بيروت لمدة سنة وسنتين آخرتين لدراسة تدبير المنزل في فرنسا.
اما الطالبات البغداديات الستة البقية فكان موضوعهن للطالبة صبيحة العامر التربية والتعليم في دار المعلمات في لندن في بريطانيا والطالبة روز فرنسيس لدارسة التربية والتعليم لمدة اربع سنوات على ان تكون الدراسة في بيروت لمدة سنة واحدة وفي دار المعلمات في انكلترا للمدة الباقية والطالبة رفيعة الخطيب لدراسة التربية والتعليم لمدة اربع سنوات في دار المعلمات السورية الانكليزية والطالبة عائشة بكر لدراسة العلوم سنة واحدة في كلية (جونيوركولج) كدراسة تمهيدية ثم اكمال الدراسة في جامعة بيروت والطالبة حياة عاصم لدراسة العلوم اربع سنوات في مدرسة البنات الاميركية والطالبة رزينة الزهاوي لدراسة العلوم لمدة اربع سنوات في كلية (جونيور كولج) ببيروت وبعد ذلك يتم اكمال الدراسة في مصر وهكذا كانت هذه الطالبات هن الطالبان البغداديات الاوائل في الدارسة خارج العراق .
ويلاحظ ان الحكومة العراقية تولت ارسال البعثات الى خارج العراق للدراسة منذ سنة 1922 لكن البعثات من سنة 1922 الى سنة 1932 كانت خالية من الطالبات وتقتصر على الطلاب الذكور فقط اما بعد ذلك فلقد شاركت الطالبات الطلاب في الدراسة خارج العراق ,وإذا رجعنا الى اول بعثة دراسية للدراسة خارج العراق نرى انها ضمت تسع طلاب وان مدة الدراسة لم يتم تحديدها وكان فيها طالبان للحصول على الشهادة العالية في الصحة من انكلترا.
وكان هنالك طالب واحد لدراسة الزراعة في الولايات المتحدة الاميركية وطالب واحد لدراسة اللغة الانجليزية في انكلترا واربع طلاب لدراسة العلوم في بيروت وطالب واحد لدراسة التربية والتعليم والحصول على شهادة الدكتوراه في التربية ومن الطلاب المرسلين في بعثات للدراسة خارج العراق في تلك الفترة كان لهم دور كبير في الشأن العلمي والثقافي العراقي منهم طه باقر وفؤاد سفر العسكريان المشهوران للدراسة في جامعة شيكاغو في اميركا ومصطفى جواد لدراسة الدكتوراه في مصر وفرنسا وعبد الرزاق محيي الدين للدراسة في دار العلوم في مصر والموسيقي وحسين قدوري للدراسة في مصر وبابا علي الشيخ محمود الحفيد الوزير في اول وزارة جمهورية وجواد علي المؤرخ الشهير لنيل الدكتوراه من المانيا في تاريخ العرب وصديق شنشل لدراسة الحقوق الادارية في جامعة باريس ورجل الثقافة المشهور صفاء الدين خلوصي لدراسة التاريخ الطبيعي في جامعة انكلترا وعباس كاشف الغطاء لدراسة التاريخ الاسلامي في جامعة برلين وغيرهم كثير .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة