الأخبار العاجلة

وزير الصناعة يفتتح خطوط تجميع وانتاج الشاحنات في مصانع الاسكندرية

وجه بوضع رؤية واضحة لعمل الشركة مستقبلا
متابعة الصباح الجديد:

افتتح وزير الصناعة والمعادن المهندس محمد شياع السوداني خطوط تجميع وانتاج الشاحنات في الشركة العامة لصناعة السيارات والمعدات المتخصصة بانتاج شاحنات رينو الفرنسية ومرسيدس الالمانية وشائحنات سكانيا وفولفو السويدية بطاقة انتاجية (5000) شاحنة سنويا بالتعاون مع شركات عالمية سويدية وفرنسية والمانية وهنكارية وبأيد ملاك عراقي هندسي فني متمكن.
كما اطلع الوزير خلال جولة ميدانية على الامكانيات والقدرات التصنيعية والانتاجية والفنية والتقنية التي تتمتع بها مصانع هذه الشركة العريقة التي تعد معلما من معالم العراق والتي تشمل مصنع السيارات والعجلات المتخصص بانتاج الشاحنات الانتاجية والحافلات وتجميع وانتاج سيارات الصالون بانواعها ومصنع الميكانيكية المتخصص بانتاج الالات والمعدات والجرارات والحاصدات الزراعية وانتاج منظومات الري بالرش الحديثة ومصنع الابدان والمعدات الثقيلة الذي يختص بانتاج اجزاء الالات والمعدات والجرارات الزراعية والكرفانات المكتبية والسكنية بنوعيها الثابتة والمتحركة وبشتى القياسات وتصنيع قطع غيار لمكائن ومعدات المصانع والورش الانتاجية كالمسننات ووصلات الربط للمحركات والمضخات بجميع انواعها والهياكل الحديدية ومصنع البطاريات الذي يتكون من ثلاثة معامل لانتاج انواع البطاريات.
وتأتي هذه الزيارة استمرارا لسلسلة الجولات والزيارات الميدانية التي يقوم بها الوزير الى جميع شركات ومعامل الوزارة المنتشرة في عموم محافظات العراق للاطلاع على واقع ونشاط هذه المعامل والشركات وللوقوف على معوقات عملها وسبل النهوض بها يرافقه وكيل الوزارة الفني المهندس عادل كريم ومدير عام الدائرة الفنية في الوزارة .
وقال الوزير خلال الاجتماع الذي عقده مع اعضاء مجلس ادارة الشركة ومسؤولي المصانع والورش الانتاجية والاقسام الفنية والادارية فيها ان الشركة العامة لصناعة السيارات والمعدات تعد من الشركات العريقة التي تشكلت من دمج ثلاث شركات صناعية مهمة وهي حصيلة من الخبرة والتجربة التي من الضروري استثمارها بصورة صحيحة ، مؤكدا على توجه الحكومة نحو ايقاف النزيف المستمر للعملة الصعبة ومحاولة الاعتماد على المنتج الوطني واستثمار الطاقات المتاحة في البلد والذي يعد فرصة ذهبية لاعادة الصناعة العراقية الى سابق عهدها لكي تسهم في رفد ميزانية الدولة ودعم الاقتصاد الوطني .
ولفت الوزير الى ان العراق مقبل على حملة واسعة لاعادة البناء والاعمار والخدمات للمناطق المحررة وان هناك حركة دؤوبة في جميع قطاعات الدولة الى جانب التوجه الحكومي نحو تنمية القطاع الزراعي مايستوجب وضع رؤية واضحة وخطة مدروسة وتحديد مسار صحيح ضمن تخصص ونشاط الشركة للاسهام في حملات البناء والاعمار وتلبية ماتحتاجه قطاعات الدولة كافة وبالاخص القطاع الزراعي من المعدات والاليات التخصصية الثقيلة لتحقيق الاهداف التي نصبو اليها في بناء صناعة وطنية متطورة .
واضاف السوداني ان الوزارة ماضية في عملها ومن خلال اللجنة الوزارية المشكلة باعادة تقييم عقود المشاركة والاستثمار التي ابرمتها شركات الوزارة خلال السنوات السابقة وتثبيت الكثير من الملاحظات واعطاء مهلة لمدة شهر كامل لمجالس ادارة الشركات لاعادة النظر بهذه العقود من حيث انهائها او الاستمرار بها من خلال دراسة مايمكن ان تحققه هذه العقود من نقل للتكنولوجيا وانشاء الخطوط الانتاجية الجديدة وتطوير وتنويع الانتاج ، مشددا على ايلاء الجانب التسويقي الاهمية القصوى من خلال ايجاد آلية للتسويق تحاكي متطلبات وحاجة الاسواق المحلية وتواكب الاساليب الحديثة المعتمدة في الترويج للسلع والبضائع المتنوعة .
كما جرى خلال الاجتماع مناقشة الاجراءات المتخذة من قبل الشركة بخصوص مشروع بناء وحدات سكنية لمنتسبي الشركة في الاسكندرية وموضوع قطع الاراضي ، اذ اكد الوزير على اهمية هذا المشروع وضرورة متابعته لتأمين حقوق الموظفين والعاملين كونها احد اهم اولويات العمل التي تحظى باهتمام ومتابعة مباشرة من قبله .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة