بدء منافسات العراق الدولية الخامسة بالشطرنج

بمشاركة 66 لاعباً ولاعبة يمثلون 14 دولة
بغداد ـ فلاح الناصر:
أنطلقت مساء أول أمس، بطولة العراق الدولية الخامسة بالشطرنج، التي يضيفها فندق برج السلام ببغداد، بمشاركة نحو 60 لاعباً ولاعبة يمثلون 14 دولة من شتى قارات العالم، حفل الافتتاح الذي قدمه الزميل الإعلامي محمد حسين عبد الرسول، شهد حضور الوكيل الفني لوزارة الاتصالات أمير البياتي وممثلين عن مؤسسة الأمام الحكيم، إلى جانب رئيس اتحاد الشطرنج ظافر عبد الأمير واعضاء الاتحاد، بدأ بعزف النشيد الوطني، قراءة آي من القرآن الحكيم بصوت القارئ علي عبد السلام، ثم قراءة سورة الفاتحة ترحما على ارواح شهداء القوات الامنية والحشد الشعبي وجميع شهداء العراق.
وألقى رئيس الاتحاد كلمته التي رحب فيها بالضيوف وأكد اقامة البطولة تزامنا مع الانتصارات للقوات الامنية في معارك الشرف وقرب التحرير النهائي لمدينة الموصل من الأرهاب.
وبين ان اعداد المشاركين في هذه النسخة ازداد وهو شيء مفرح وايجابي، منوها إلى ان البطولة تقام على وفق النظام السويسري من 9 جولات باشراف الخبير الإيراني الحكم كاوة خليلي، مشيراً إلى ان منافسات البطولة سيتم نقلها مباشرة الى جميع أنحاء العالم، مؤكدا ان العراق سيشترك بالعديد من اللاعبين المصنفين، بينهم لاعبين شباب من أجل كسب الفائدة والاحتكاك، مقدما صشكره الى وسائل الإعلام وادارة فندق برج السلام.
من جانبه، القى ممثل الوفود المشاركة السوري سليمان حسن، كلمته بالمناسبة، مؤكداً فيها المباركة للجنة التنظيمية ومشيراً الى عمق الروابط بين العراق وبين شقيقه السوري، واشاد بالكرم والضيافة العراقية، فيما نوه الى ان سوريا ستنظم بطولة دولية بالشطرنج في المدة المقبلة.
اما الحكم الإيراني كاوة خليل فاكد انه سعيد بحضوره الى العراق، مبينا ان البطولة تعد رسالة الى العالم ان العراق بلد السلام، وقال ان العديد من الاخبار تنقل واقعاً مغايراً عن الحياة اليومية في بغداد والمحافظات الاخرى.
فيما، ابدى الوكيل الفني لوزارة الاتصالات، رئيس نادي الاتصالات الرياضي، أمير البياتي سروره بالمشاركة في الأمسية الربيعية البغدادية الجميلة التي شهدها حفل الافتتاح للبطولة الدولية الخامسة، مرحباً بالجميع، ومؤكدا ان الحدث يأتي تأكيدا لمقدرة العراق في تضييف البطولات الدولية الكبرى، ومشيراً إلى ان الاهتمام بالألعاب الرياضية وبينها رياضة الفكر الشطرنج يحتاج الى دعم متواصل، لان الرياضة تؤكد تقدم البلدان وتطورها.
هذا وشهد حفل الافتتاح، حضور وسائل إعلامية في شتى الصنوف، لمواكبة الحدث الذي يعد خطوة مهمة ومتميزة في اطار تضييف البطولات في العراق وتقديم رسالة سلام للعامل أجمع عن الامكانات الادارية العالية، ولاسيما بعد نجاح النسخ السابقة للبطولة.

مقالات ذات صلة