بغداد ـ علية عزم اكد مدير قسم المركز الوطني لرعاية الموهبة الرياضية في دائرة شؤون المحافظات والأقاليم ، مدير المركز الوطني لكرة القدم الكابتن بسام رؤوف ان مركزه يجري التحضيرات الاخيرة لإقامة بطولة الفئات العمرية للموهوبين من مواليد الأعوام ٢٠٠٢و ٢٠٠٣ و ٢٠٠٤ و ٢٠٠٥ قريباً ، وأضاف رؤوف في تصريح لاعلام المركز الوطني ان ...
" />

المركز الوطني ينظّم بطولة كروية ويعسكر في إيران وأذربيجان

بغداد ـ علية عزم
اكد مدير قسم المركز الوطني لرعاية الموهبة الرياضية في دائرة شؤون المحافظات والأقاليم ، مدير المركز الوطني لكرة القدم الكابتن بسام رؤوف ان مركزه يجري التحضيرات الاخيرة لإقامة بطولة الفئات العمرية للموهوبين من مواليد الأعوام ٢٠٠٢و ٢٠٠٣ و ٢٠٠٤ و ٢٠٠٥ قريباً ، وأضاف رؤوف في تصريح لاعلام المركز الوطني ان مركزه أعد برنامجاً حافلاً لفترة العطلة الصيفية للاعبين من خلال تنظيم معسكرات تدريبية خارجية ، كاشفاً النقاب عن ان التحضيرات والاتصالات الأولية اجريت لإقامة معسكر تدريبي في أذربيجان وكذلك في ايران.
مدير المركز الوطني لكرة القدم بين ان مركزه يضم اكثر من ٨٧ لاعباً في فئة الموهوبين ، وجلهم من الملتزمين بحضور الوحدات التدريبية الأسبوعية وهم من فئات عمرية متنوعة ، فهناك مواليد أعوام ٢٠٠١ و ٢٠٠٢ وصولاً الى مواليد ٢٠٠٨ و يشرف عليها ملاك يتألف من ١٨ مدرباً من اصحاب الكفاءة والخبرة ، و جميعهم من الأبطال السابقين في كرة القدم ، ولديهم باع طويل في مجال التدريب ، وقد تمكن المركز من تشكيل منتخبات متكاملة فنياً و بدنياً في فئات البراعم والأشبال ، مستذكراً العديد من اسماء خريجي المركز الوطني باللعبة ممن انضموا الى صفوف شباب اندية عريقة مثل الزوراء والجوية و بغداد و الطلبة.
رؤوف ذكر انه يمكننا القول بان مركز كرة القدم هو الأكثر انتاجاً من حيث عدد اللاعبين الخريجين خلال فترة أربعة أعوام هي عمر مشروع رعاية الموهبة الرياضية الذي نهضت باعباءه المالية و بنيته التحتية وزارة الشباب والرياضة ، بل وسعت الى توسعته بفتح مراكز فرعية لرعاية الموهبة الرياضية في المحافظات ، مشيراً الى ان مركزه لديه فروع في محافظات النجف الأشرف و المثنى و البصرة و بابل وكذلك في القادسية بالاضافة الى نحو ٦ مراكز اخرى تعمل بصفة طوعية ، وجميعها فاعلة وتضم عناصر جيدة لعباً و تدريباً ، وبصفتي مديراً لقسم المركز الوطني بجميع العابه المتنوعة يمكنني القول ان جميع العاملين في المشروع يستشعرون المسؤولية الكبيرة الملقاة على عواتقهم باتجاه إنجاحه و ديمومته برغم كل الصعوبات المالية التي فرضتها ظروف التقشف التي يعيش تحت وطأتها البلد بجميع مفاصله ومنها الرياضة بطبيعة الحال ، وزاد رؤوف ان الفضل الكبير في نجاح المشروع يعود للدعم الخاص و المتابعة المستمرة و الاهتمام البالغ الذي يبديه وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان بالمشروع وموهوبي الالعاب الرياضية المتنوعة المنضوية تحت رعايته ، فضلاً عن الجهود الجبارة للشخصيات الرياضية المعروفة التي تعاقبت على قيادته ومنها د. علاء عبد القادر ، وكذلك الحرص الكبير الذي يبديه حالياً المدير العام لدائرة شؤون المحافظات والأقاليم طالب الموسوي، والجميع يسعى لتقديم أفضل مالديه خدمة لقطاع الرياضة و أجيالها في العراق.

* إعلام المركز الوطني

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة