الجيش السوري على مشارف تدمر

دمشق ـ رويترز:
أكدت وزارة الدفاع الروسية أن القوات الحكومية السورية تواصل تقدمها نحو تدمر وباتت على مسافة تقل عن 20 كيلومترا من المدينة الخاضعة لسيطرة تنظيم «داعش» الإرهابي.
وأوضحت الوزارة في بيان، صدر امس الاثنين ، أن وحدات الجيش السوري تمكنت منذ 7 شباط الجاري، من بسط سيطرتها على مساحة 22 كيلومترا مربعا ، بما في ذلك بلدة القليب والتلال المحيطة بها.
ومنذ بداية عملية الجيش السوري في ريف حمص ضد تنظيم «داعش ، بدعم القوات الجوية الفضائية الروسية، تم تحرير أكثر من 800 كيلومتر مربع.
وأفاد البيان بتصفية أكثر من 200 مسلح من تنظيم «داعش»، خلال الأسبوع الماضي، بالإضافة إلى تدمير ما يربو عن 180 هدفا تابعا للتنظيم، بما في ذلك 60 نقطة إسناد، و15 مستودع أسلحة وذخيرة ومعدات، و43 مدرعة وسيارة «جيب» مزودة برشاشات ثقيلة.

مقالات ذات صلة