لجنة وزارية إسرائيلية تصادق على مشروع قانون منع الأذان

غزة ـ أ ب ف:
صادقت اللجنة الوزارية الاسرائيلية للتشريع امس الاول الاحد على مشروع قانون يقول المسلمون انه يهدف الى حظر الاذان عبر مكبرات الصوت، بحسب ما افادت وزارة العدل.
وصوتت اللجنة على مشروع القانون الذي يحمل عنوان “منع الضجيج من اجهزة الاذاعة العامة في بيوت العبادة”.
وتعني مصادقة اللجنة التي ترأسها وزيرة العدل ايليت شاكد من حزب “البيت اليهودي” اليميني المتطرف، على مشروع القانون انه سيرفع الان الى البرلمان كمشروع قانون حكومي.
ورغم ان اسم مشروع القانون لا يشير صراحة الى ديانة معينة، الا انه اصبح يعرف باسم “قانون المؤذن”.
وقال النائب العربي الاسرائيلي ايمن عودة رئيس القائمة العربية الموحدة في بيان “هذا القانون ليس معنيا بالضجيج او نوعية الحياة، بل انه تحريض عنصري ضد اقلية قومية”.
واضاف ان “صوت المؤذن يسمع هنا قبل وجود العنصريين من حكومة (رئيس الوزراء بنيامين) نتانياهو وسيسمع بعدهم”.
وعارض الرئيس الاسرائيلي رؤوفين ريفلين الثلاثاء مشروع القانون الذي اثار غضبا في العالم العربي والاسلامي، وقال ان التشريعات الحالية لمنع الضوضاء في اسرائيل قادر على حل المشاكل.
ويقول موتي يوغيف الذي رعى مشروع القرار وهو من حزب “البيت اليهودي” ان القانون ضروري لمنع الازعاج اليومي لحياة مئات الاف الاسرائيليين غير المسلمين.

مقالات ذات صلة