الأخبار العاجلة

زيادة إنتاج معامل الغاز السائل في واسط

الكوت – ضياء الصالح: 

كشف مصدر في إدارة محافظة واسط عن زيادة انتاج معامل الغاز السائل الى 7 آلاف اسطوانة يومياً لتدارك حدوث أية أزمة .

واوضح المصدر أنه تم تشغيل خطوط انتاجية إضافية وزيادة ساعات العمل لتشغيل معامل الغاز ، مؤكدا إن واسط قادرة على تجهيز المحافظات المجاورة بالغاز المنتج من حقل الأحدب النفطي ، وان المحافظة خصصت إحدى مطاحن الحبوب لانتاج طحين الصفر المخصص للمخابز والافران.

وقال مستشار محافظ واسط لشؤون الاغاثة والخدمات الانسانية، ضياء طلال لمراسل» الصباح الجديد» إن إدارة المحافظة ومن خلال التنسيق العالي بين أعضاء خلية الازمة في المحافظة والدوائر المهمة سارعت الى رفع انتاجية معامل تعبئة الغاز السائل في المحافظة من 5200 اسطوانة في اليوم الواحد الى 7 آلاف اسطوانة.»

وأضاف طلال أنه تم تشغيل خطوط انتاجية إضافية وزيادة ساعات العمل ساعة واحدة عن المعدل اليومي لتشغيل تلك المعامل لتدارك أية بوادر للشحة في هذه المادة المهمة ، موضحا أن هذه الكمية تشمل الغاز المنتج في معمل واسط الحكومي في حين هناك عدد آخر من المعامل العائدة للقطاع الخاص تنتج بمفردها نحو 5 آلاف اسطوانة يومياً.

وبين مستشار محافظ واسط أن خزين واسط من الغاز كبير ويكفي لسد حاجة المحافظة وعدد من المحافظات الاخرى المجاورة ، مشيرا الى أن تلك المعامل تحصل على الغاز السائل من حقل الاحدب النفطي الذي ينتج كميات هائلة من هذه المادة وبالتالي فإنه لم تحصل أية شحة في الغاز السائل الان وفي المستقبل وما تزال اسعار البيع طبيعية وهي 6 آلاف دينار للاسطوانة الواحدة بوصولها الى المنازل .

وكشف طلال عن تخصيص الحكومة المحلية لإحدى المطاحن في المحافظة لانتاج طحين الصفر المخصص للمخابز والافران مع استمرار المطاحن الاخرى بتجهيز الطحين للوكلاء عبر منافذ وزارة التجارة وحسب الكميات المحددة من قبل وزارة التجارة ، لافتا الى أن هناك كميات كبيرة من الحبوب تكفي لسد حاجة البلاد وليس لمحافظة واسط فقط ولمدة طويلة جداً اذ يتم يومياً إنتاج أكثر من 1150 طناً من مادة الطحين الذي يجهز للمواطنين عبر البطاقة التموينية من خلال أكثر من 8 مطاحن موزعة في المحافظة.

وأكد طلال أن حالة السوق مستقرة الى حد كبير وهناك لجان ميدانية مشتركة من جهات حكومية ومدنية عدة تقوم بمراقبة حركة الاسواق المحلية واعداد تقارير تفصيلية عن وضعها خشية استغلال الظروف الحالية من قبل التجار لاحتكار المواد الغذائية ورفع أسعارها.

وكانت حكومة واسط اعلنت يوم الجمعة الماضي عن تشكيل لجان ميدانية تضم جهات عدة لتولي مراقبة السوق المحلية ومعرفة حركة السوق بشكل يومي ومنع التجار من احتكار السلع والبضائع المختلفة خاصة الغذائية منها مستغلين بذلك الظروف التي تمر بها البلاد.

وكان محافظ واسط محمود عبد الرضا أعلن، عن تشكيل عدد من اللجان الحكومية لمراقبة حركة الأسواق في المحافظة ومعرفة آلية تدفق السلع والبضائع المتنوعة فيها ، فيما أكدت على أن هذه اللجان تعمل بالتنسيق ما بين المجالس المحلية والأمن الاقتصادي بالمحافظة لمراقبة حركة السوق وهددت باتخاذ إجراءات عقابية صارمة ضد المتلاعبين بقوت الشعب .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة