الأخبار العاجلة

الحكيم : ندعم التوصل الى اتفاق بشأن الموازنة بين بغداد واربيل

الحكيم : ندعم التوصل الى اتفاق بشأن الموازنة بين بغداد واربيل

السليمانية – الصباح الجديد – عباس اركوازي

انهي رئيس تحالف عراقيون السيد عمار الحكيم زيارة قام بها الى محافظتي السليمانية واربيل في اقليم كردستان، استمرت ليومين بحث خلالها مع الحزبين الرئيسين الاتحاد الوطني والحزب الديمقراطي، السبل الكفيلة بتقريب وجهات النظر، وتهيئة الاجواء المناسبة لتوصل حكومة الاقليم الى اتفاق مع الحكومة الاتحادية. 

وبحث السيد عمار الحكيم خلال زيارته التي استهلها امس الاول السبت بمحافظة السليمانية، مع الرئيسين المشتركين للاتحاد الوطني لاهور شيخ جنكي وبافل طالباني تمتين وتطوير العلاقات الثنائية وتوحيد الرؤى والمواقف بشأن الانتخابات المقبلة والبحث عن مشتركات تضمن تقديم تجربة جديدة تنسجم مع تطلعات المواطنين من مختلف المكونات.

واضاف الحكيم في كلمة القاها خلال مراسيم استذكار الشهيد محمد باقر الحكيم بمدينة السليمانية، “دعونا الى ضرورة ايجادِ تحالفاتٍ عابرةٍ للمكونات انتخابيا وسياسيا، تَضمُّ مختلفَ المكونات في طياتها وتعبر عن احتياجاتهم ومطاليبهم بمشاريع منسجمةٍ ومتقاربةٍ، تتوحَّدُ وتتعاونُ ثم تنتصرُ وتحقّقُ الغاياتِ والمسؤوليات .”

بدوره دعا الرئيس المشترك للاتحاد الوطني لاهور شيخ جنكي في كلمة القاها خلال الاحتفالية، ان احدى اهم التحديات الرئيسية التي تواجه العراق اليوم هي مسألة الموازنة وحصة إقليم كردستان ورواتب موظفي الاقليم منها.

واكد شيخ جنكي، إن الإتحاد الوطني الكردستاني، ينظر باستياء لأية محاولة لتعطيل الاتفاق، وحرمان موظفي الاقليم ومواطنيه من الحقوق الإنسانية والوطنية والدستورية.

واشار الى ان الاتحاد الوطني يدعم الجهود المبذولة لتوصل حكومة الاقليم الى اتفاق مع الحكومة الاتحادية بما يضمن تسليم ملف النفط وحصول الاقليم على حصته كاملة من الموازنة، بغية انهاء الازمات التي يواجهها منذ سنوات والتي اثقلت كاهل المواطنين. 

هذا واستقبل رئيس حكومة إقليم كردستان مسرور بارزاني، السيد عمار الحكيم، وبحث معه آخر مستجدات الوضع في العراق، إضافة إلى مناقشة العلاقات بين الإقليم والحكومة الاتحادية.

وقال الحكيم خلال اللقاء، “نعتبر إقليم كردستان صديقنا وحليفنا، ولا بد أن يكون الدستور الفيصل في حل المشاكل العالقة بين حكومة الإقليم والحكومة الاتحادية”.

الحكيم أضاف، “اننا ندعم الاتفاق الذي تم التوصل إليه بين حكومة إقليم والحكومة الاتحادية، بخصوص الموازنة العامة وحصة الاقليم منها، وقال “نتمنى أن يتم التصويت على مشروع الموازنة في مجلس النواب”.

رئيس حكومة إقليم كردستان مسرور بارزاني، جدد من جانبه التأكيد على أن الإقليم كان دائماً يريد حلاً جذرياً للمشاكل مع الحكومة الاتحادية على أساس تأمين الحقوق والمستحقات الدستورية للإقليم بما يحافظ على كيانه ويراعي خصوصيته الفيدرالية، ويحترم مبادئ الشراكة والتوازن والتوافق.

ويواجه تثبيت حصة لإقليم كردستان من الموازنة، تحديات كثيرة وبات يمثل أحد أبرز نقاط الجدل بين الكتل السياسية قبل تمرير مشروع قانون الموازنة لعام 2021.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة