الأخبار العاجلة

الصحفيون البصريون أقاموا احتفالا كبيرا في رحاب مسرح مول بصرة تايمز سكوير

بمناسبة الذكرى 132 لعيد الصحافة في البصرة

البصرة – سعدي السند:

احتضنت قاعة مسرح بصرة تايمز سكوير الأحتفالية الكبيرة التي أقامتها نقابة الصحفيين العراقيين في البصرة بمناسبة عيد الصحافة البصرية وهي الذكرى 132 لصدور أول صحيفة في البصرة عام 1889 وبحضور مميز وجميل من أبناء الأسرة الصحفية وضيوفهم .
بدأت الأحتفالية بعزف النشيد الوطني وقراءة سورة الفاتحة على أرواح شهداء العراق الميامين ، والقيت بعد ذلك كلمة رئيس الجمهورية برهم صالح التي وصلت الى النقابة وجاء فيها : بمناسبة الذكرى السنوية للصحافة البصرية اتقدم بأسمى آيات التهاني وأزكى التبريكات للصحفيين من أبناء مدينة البصرة العزيزة، متمنين لهم دوام التوفيق والنجاح في خدمة قضايا شعبنا ، ان الصحافة البصرية التي لعبت دوراً مهماً في خدمة قضايا البلاد، وقدمت التضحيات، تعد رافداً مهماً وحيوياً في ترسيخ الديمقراطية وقيم العدالة الاجتماعية، وتبنّي مطالب العراقيين في الإصلاح والعيش بحرية وكرامة، من خلال إرساء الكلمة الحرة الصادقة والتزام المهنية والموضوعية في نقل الأحداث، والتعبير عن الرأي والفكر الحر… كل عام وصحفيي البصرة بخير.. كل عام وصحفيي العراق بخير .
القى بعد ذلك الحقوقي معين الحسن معاون محافظ البصرة كلمة نقل فيها تحيات محافظ البصرة المهندس أسعد العيداني وتبريكاته للأسرة الصحفية في البصرة وقال : نحن في هذه الليلة السعيدة نتقدم بالشكر والعرفان لصحفيي البصرة بعيدهم الأغر لو تتبعنا قليلا لوجدنا ان الصحافة العراقية تحتل مركزا مرموقا وظلت هكذا على مر التاريخ .
ولو تتبعنا قليلا لوجدنا ان الصحافة العراقية تحتل مركزا مرموقا وظلت هكذا على مر التاريخ ومنها الصحافة البصرية ولابد ان تكون وتبقى صحافة هذه المدينة الأولى لما تمتلكه من تاريخ كبير وقدمت قرابين الشهداء من اجل ولابد من الرعاية المطلوبة أن ندعم هذه المهنة النبيلة لتبقى بارعة في كل روائعها ومحاورها.
والقى بعده الزميل مؤيد اللامي نقيب الصحفيين العراقيين كلمة مباشرة عبر الهاتف حيا فيها زملاءه الصحفيين البصريين وضيوفهم من الحضور الأكارم وقال :ان عيد الصحافة البصرية يؤكد لنا الكثير حيث اثبت صحفيو هذه المدينة المعطاء أنهم أوفياء لرسالتهم الصحفية ولمهنيتهم وللتضحية من أجل الوطن العزيز.
توالت بعدها كلمات عدد من الزملاء الصحفيين حيث استعرض الزميل عباس الفياض جانبا من تاريخ الصحافة في البصرة ودورها المميز الكبير في رفد المسيرة الصحفية العراقية بعطاءات موثقة ومعروفة ولها السبق الأول في تفاصيل ابداعية متقدمة أعقبه الزميل رائد الصحافة البصرية محمد صالح عبدالرضا بكلمة حيا فيها تاريخ الصحافة البصرية وبارك للصحفيين عيدهم وهم يتواصلون بأبداعاتهم في هذه المدينة العريقة ثقافيا وتاريخيا وضرورة أن يتوهج ويتقد بهم هذا الأبداع ثم القى الزميل الرائد الصحفي صباح الجزائري كلمة أعرب فيها عن روعة الأداء الأمثل لصحفيي البصرة وهم يجسدون تاريخ الصحافة في هذه المدينة بعطاءاتهم التي تستحق الفخر والوفاء .
وتضمنت الأحتفالية أيضا تقديم انشودة الصحافة البصرية التي كتبها الشاعر داود الغنام ولحنها يوسف نصار .تم بعد ذلك قطع كيكة عيد الصحافة البصرة .كما تم تكريم عائلات شهداء الأسرة الصحفية في البصرة والصحفيين المتوفين .
وشهدت الأحتفالية تقديم عدد كبير من باقات الورد من عدد من المسؤولين والقيادات الأمنية من قواتنا المسلحة والشرطة الباسلة والحشد الشعبي البطل ومدراء الدوائر ومنظمات المجتمع المدني الى نقابة الصحفيين ، وشاركت في تغطية الأحتفالية وسائل اعلام متعددة .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة