الأخبار العاجلة

فلاح السعيدي يقدم أكثر من 30 لوحة في معرض جدة

جدة ـ وكالات:

يقام في استوديو رؤية للفنون بجدة حاليا، المعرض الشخصي للفنان العراقي فلاح السعيدي، والذي يضم أكثر من 30 لوحة فنية للفنان السعيدي، ويشهد حضورا مميزًا من الفنانين ومحبي الفن التشكيلي.

المشرفة على استوديو رؤية الفنانة دينا العظمة أبدت سعادتها بمعرض السعيدي، وقالت بهذه المناسبة: يعد الفنان فلاح أحد أبرز الفنانين العراقيين وله العديد من المعارض المميزة فقد أقام خمسة معارض شخصية بالإضافة إلى معارضه الجماعية داخل وخارج العراق وهو فنان يتمتع بأسلوب مميز ورائع، وتضيف دينا: تجريد السعيدي تجريد واعٍ يعتمد على الفكر واللون وتشعر أن لوحته عبارة عن عدة لوحات لما تحتويه من معان وأفكار ورؤى.

وحول أعمال الفنان السعيدي، قال مؤيد البصام: إنه فنان يتبع العلاقات ويؤلف بين العناصر بروح السرد ليبني تكوينه الذي يتبع أصل النص الذي يحاول إيصاله لنا، أعماله الواقعية التي قدمها في معارض سابقة تتبع السلسلة التي اتبعها في أعماله المتأخرة الحداثوية، فهو يعيد تركيب الأشكال من واقعيتها إلى فنتازيات الرؤيا، حلم متناسق يطارد التشخيص، إن كان إنسانًا أو حيوانًا أو جمادًا، إنه لا يرسم ضمن منهج التجريد، لأن التجريد لا شعوري، وفلاح السعيدي فنان حواري يعبّر من خلال لوحته عن مشاعر متلاطمة وأحاسيس بمدركات واعية، يبحث عن متنفس ليبث مشكلاته الإنسانية التي تلازمه وتقلق حياته وحياة الآخرين، ولهذا يلجأ إلى التسطيح وليس التجريد، والدمج وليس إلى التفكيك، وعندما نعود لأعمال السعيدي القديمة سيضعنا في اكتشاف هذا التداخل بين القديم والجديد من أعماله وكأنه يعيد علينا ما سبق أن رواه لنا ولكن بطريقة وأسلوب آخر ليصل إلى ما يريد معرفته وهو مدى التأثر والانفعال الشعوري المصاحب للرؤية والتأويل، فالفنان فلاح السعيدي يسعى إلى التأليف الجمالي البصري بإعادة الصياغة التأويلية للنص إلى ذاته وباشتغاله على هذه الحزمة من الرموز والدلالات التي تعج بها اللوحة دامجًا بتقنية عالية الجانب الفكري والجانب التقني.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة