الأخبار العاجلة

بالأرقام.. كورونا يهبط بأسعار نجوم البريميرليج من القمة للقاع

برايتون يكافح فايروس كورونا على خطى توتنهام

لندن ـ وكالات:

أقحم تفشي فيروس كورونا المستجد، عالم كرة القدم في حالة من الفوضى، ملحقًا بها تبعات اقتصادية قد تغير شكل اللعب بالكامل في السنوات المقبلة.. وبالنظر إلى أندية البريميرليج، نجد أنها فقدت الكثير من الأموال بسبب توقف النشاط، سواء من حقوق البث أو الرعاة، كما بدأت قيمة النجوم تنخفض، ما سيؤثر على سوق الانتقالات.

وبحسب موقع “ترانسفيرماركت”، انخفضت قيمة فرق البريميرليج بأكثر من 1.6 مليار جنيه إسترليني بسبب توقف النشاط، وأوضح الموقع أن اللاعبين الذين ولدوا في عام 1998 وما أصغر انخفضت قيمتهم قرابة الـ10%، أما باقي اللاعبين فانخفضت قيمتهم بـ20%. .

وكان أكبر المتضررين هو مانشستر سيتي، والذي لا يملك سوى لاعبا واحدا فقط ولد بعد عام 1998وهو فيل فودين، وبالتالي انخفضت قيمة الفريق بـ20%، والتي كانت تبلغ 1.14 مليار جنيه إسترليني يوم 1 نيسان الجاري، انخفضت إلى 917 مليون جنيه إسترليني، الأربعاء الماضي.

وفي المدة نفسها انخفضت قيمة ليفربول من 1.04 مليار إسترليني إلى 870 مليون جنيه إسترليني، أما توتنهام فانخفضت قيمته من 777 مليون إسترليني إلى 629 مليونا.. كما انخفضت قيمة تشيلسي من 746 مليون إسترليني إلى 612 مليون إسترليني، وبدوره انخفضت قيمة مانشستر يونايتد من 719 مليون إسترليني إلى 582 مليون إسترليني.. وأخيرًا انخفضت قيمة آرسنال من 636 مليون إسترليني إلى 521 مليون إسترليني.

وبالنظر إلى قيمة نجوم كل فريق من الست الكبار، نجد في مانشستر سيتي أن قيمة رحيم سترلينج انخفضت من 144 مليون إسترليني إلى 115.2 مليون إسترليني، وكذلك كيفين دي بروين الذي وصلت قيمته إلى 108 مليون إسترليني بعدما كانت 135 مليونا.

كما انخفضت قيمة كل من بيرناردو سيلفا وليروي ساني من 90 مليون إسترليني إلى 72 مليون جنيه إسترليني.

وفي ليفربول، انخفضت قيمة كل من محمد صلاح وساديو ماني من 135 مليون إسترليني إلى 108 ملايين، أما فيرجيل فان دايك فانخفضت قيمته من 90 مليون إسترليني إلى 72 مليون إسترليني، وانخفضت قيمة الحارس أليسون من 81 مليون جنيه إسترليني إلى 64.8 مليون إسترليني.

أما فريق آرسنال، فانخفضت قيمة نجمه بيير إيميريك أوباميانج من 63 مليون جنيه إسترليني إلى 50.4 مليون إسترليني، كما انخفضت قيمة نيكولاس بيبي من 58.5 مليون إسترليني إلى 46.8 مليون إسترليني، وانخفضت قيمة ألكسندر لاكازيت من 54 مليون إسترليني إلى 43.2 مليون إسترليني.

وكان النجم الفرنسي نجولو كانتي أبرز المتضررين من نجوم تشيلسي، بانخفاض قيمته من 90 مليون إسترليني إلى 72 مليون إسترليني.

وفي مانشستر يونايتد، انخفضت قيمة بول بوجبا من 90 مليون إسترليني إلى 72 مليونا، وانخفضت قيمة ماركوس راشفورد من 72 مليون إسترليني إلى 57.6 مليون إسترليني، كما انخفضت قيمة المدافع هاري ماجواير من 63 مليون إسترليني إلى 50.4 مليون إسترليني.

وأخيرًا توتنهام هوتسبير، انخفضت قيمة مهاجمه هاري كين من 135 مليون إسترليني إلى 108 ملايين، كما انخفضت قيمة كل من سون هيونج مين وديلي آلي من 72 مليون إسترليني إلى 57.6 مليون إسترليني.. ومع ذلك الانخفاض في قيمة النجوم، من الصعب تخيل استمرار الزيادة الجنونية في الأموال التي تدفع في سوق الانتقالات كما حدث في السنوات القليلة الماضية.

من جانب اخر، قرر نادي برايتون الإنجليزي، تحويل ملعبه الخاص “أميريكان إكسبريس (أميكس)”، إلى مركز اختبار للكشف عن فيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19).. وأصبح برايتون ثاني نادٍ من الدوري الإنجليزي الممتاز، يقدم تسهيلات لمكافحة الفيروس، بعد أن قام توتنهام هوتسبير بتحويل ملعبه أيضا إلى مركز لموظفي هيئة الخدمات الصحية الوطنية البريطانية وغيرهم من العمال الرئيسيين المحددين.

وبذلك، ينضم استاد (أميكس) إلى شبكة مكونة من 32 موقع اختبار في إطار شراكة الحكومة البريطانية مع الجامعات ومراكز البحوث في جميع أنحاء البلاد.. وصرح بول باربر الرئيس التنفيذي لبرايتون “إنه أمر مثير للإعجاب للغاية وانتصار كبير للعمل الجماعي والجهد الشاق“.

وأضاف باربر “سيكون ملعب أميكس أكبر موقع اختبار في أي مكان على الساحل الجنوبي، وسيتم استخدامه للاختبار الذاتي والاختبارات المساعدة“.وأوضح الرئيس التنفيذي لبرايتون أن النادي استقبل بالفعل ما لا يقل عن 50 عاملا من هيئة الخدمات الصحية منذ افتتاحه أمس السبت وسيتم تسليم نتائجهم في غضون 48 ساعة.. ويهدف النادي لإكمال 1000 اختبار على الأكثر في الأيام القليلة المقبلة.. كما سيتم استخدام ملعب أميكس في برايتون وملعب التدريب كمنشآت تخزين لمستلزمات هيئة الخدمات الصحيفة بالإضافة إلى المستشفيات الميدانية إذا لزم الأمر لاستيعاب زيادة تدفق المرضى.. وأكد باربر “لقد التزمنا ببذل قصارى جهدنا لمساعدة هيئة الخدمات الصحية“.

وكشف باربر “لقد فتحنا بالفعل أبواب ملعب التدريب، وكذلك الاستاد ، لاستخدامه من قبل هيئة الخدمات الصحية الوطنية، وخدمات الطوارئ والسلطة المحلية لتدريب الاطقم أو التخزين أو في أي شيء يشعرون أنه يمكن استخدامه في مكافحة هذا الوباء

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة