الأخبار العاجلة

حكومة الاقليم تدرس اصدار عفو عام عن المحكومين تحسبا من تفشي كورونا

وزير الصحة: اقليم كردستان يواجه كارثة انسانية حقيقة

السليمانية – الصباح الجديد- عباس كاريزي

اعلن وزير الصحة في حكومة الاقليم سامان برزنجي، ان كردستان تواجه كارثة انسانية حقيقية نتيجة لسرعة انتشار فايروس كورونا بين المواطنين، فيما قالت وزيرة العمل والشؤون الاجتماعية كويستان محمد، ان الوزارة قدمت مقترحا الى حكومة الاقليم لاصدار عفو عام عن المحكومين والمسجونين في الاقليم.

واضافت محمد، ان الوزارة قدمت مقترحا الى لجنة عليا تشكلت بين وزارة العدل ومجلس القضاء الاعلى ووزارة الداخلية، يتضمن اصدار عفو عام او خاص و هو ما قالت انه يتطلب موافقة مجلس الوزراء وبرلمان كردستان، لاصدار صيغة قانون العفو، الذي اكدت انه بحاجة الى مصادقة رئيس الاقليم عليه.

وكانت وسائل اعلام كردية قد نقلت مناشدات عديدة لنزلاء في السجون والاصلاحيات، طالبوا فيها بتقييم اوضاعهم الصحية واتخاذ قرار او اصدار قانون للعفو عنهم واخراجهم من السجون، نظرا لمخاوف انتشار فايروس كورنا، وما يمثله من مخاطر على نزلائها.

في غضون ذلك أعلنت وزارة الصحة في إقليم كردستان، امس الإثنين تسجيل 41 إصابة جديدة بفايروس كورونا في أربيل، وهي أعلى حصيلة من نوعها تسجل في المحافظة خلال يوم واحد، منذ انتشار الفايروس في اقليم كردستان.

الوزارة قالت في بيان تلقت الصباح الجديد نسخة منه، ان الوزارة وفي سياق استمرار الفحوصات والبحث عن المشتبه باصابتهم، تم تشخيص 41 إصابة جديدة بفايروس كورونا المستجد في مدينة أربيل، وهم ” لـ 17 امرأة و15 رجلاً و9 أطفال من مختلف الأعمار”.

وأوضح البيان أن أغلب الاصابات الجديدة سجلت لملامسين للمصابين المشاركين في مجلسي عزاء أقيما بحي كاريزان، الذي انتشر نتيجة لملامستهم لمصابين اثنين قدموا من خارج البلاد.

وكان وزير الصحة في حكومة الاقليم سامان برزنجي قد حذر في وقت سابق من ارتفاع حاد في أعداد المصابين مشيراً الى ان “الاقليم أمام خطر كبير وكارثة إنسانية”.

ويرتفع عدد المصابين بفايروس كورونا في إقليم كردستان باضافة الاصابات الجديدة، حتى لحظة اعداد هذا التقرير الى  277 مصاباً بينهم 88 حالة شفاء و3 وفيات.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة