الأخبار العاجلة

السوداني يستنكر اغتيال ناشطين في ميسان: هذه العمليات تهد ركنا من الديمقراطية

بغداد – الصباح الجديد:
استنكر النائب محمد شياع السوداني امس الاربعاء اغتيال الناشطين المدنيين في محافظة ميسان عبد القدوس قاسم وكرار عادل ، مؤكداً ان مثل هذه العمليات تهد ركنا من اركان الديمقراطية.
وقال السوداني في بيان تلقت الصباح الجديد نسخة منه ان “ببالغ الأسى تلقينا نبأ استشهاد كل من الناشط عبد القدوس قاسم والمحامي كرار عادل المعروفين بمناهضتهما للفساد وانتقادهما للعنف، ومن المنبهين على غياب الخدمات”.
واضاف “عُرف عن الشهيدين المغدورين ملازمتهما ساحة الحراك الشعبي في ميسان وخلقهما الرفيع وتعاونهما الإنساني ومؤازرتهما اخوتهما في محاربة الظلم والفساد وتبنيهما السلمية في نيل المطالب”.
وتابع “وإذ نعزي ذوي الشهيدين فإننا ندين عمليات الاغتيال التي غدرت بالاعلاميين والمحامين والناشطين”، مبيناً ان “هذه العمليات التي تهد ركنا من أركان الديمقراطية التي نحاول أن نؤسس لها والتي سبق وان ضحينا من اجلها بكوكبة من الشهداء في زمن الدكتاتورية وكان من بينهم والد الشهيد عبد القدوس”.
واكد السوداني على انه «من واجبنا الإنساني وموقعنا النيابي وصلاحياتنا الدستورية نطالب السلطات المختصة بالكشف عن المجرمين الذين امتدت ايديهم لتفجع الأمهات والاباء بابنائهم فليست الفوضى الأمنية من صالح استقرار العراق واحساس اهله بالأمان».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة