الأخبار العاجلة

تجاعيد البشرة تبدأ أحيانًا من المعدة

متابعة الصباح الجديد:
بالرغم من أن الشيخوخة المبكرة تصيب الأشخاص نتيجة عوامل وراثة إلا أن خبراء التغذية يفيدون بأن عوامل خارجية كنوع الطعام مثلًا تزيد من احتمالية تعرض البشرة للتجاعيد والترهل.
وبحسب المواقع الطبية: أن هناك بعض الأطعمة والأصناف الغذائية تتلف الجلد وتسارع في حفر التجاعيد عليه وتسهم بشكل كبير في تهدله وإعطائه مظهراً أقل مرونة وأكثر هشاشة.
وعلى رأس هذه الأطعمة التي تضر بالبشرة، الوجبات السريعة التي تحتوي على كميات كبيرة من الملح والذي بدوره يؤدي إلى احتباس الماء في الجسم، ويجعل الشخص يشعر بالانتفاخ، ويفقد البشرة حيوتها ونضارتها.
والشيخوخة المبكرة ترتبط بالضرورة بالاصابة بالامراض المزمنة، واتضح لخبراء التغذية أن السمن النبات يؤثر بشكل أكثر سلبية من الزبدة، إذ أنه مشبع بالدهون التقابلية، والتي تزيد من خطر الإصابة بهذه الامراض.
أما الحلويات فيجمع الأخصائيون أن السكر هو العامل الأول في إصابة الأشخاص بالشيخوخة المبكرة، حيث يعد السبب الرئيس للسمنة وتسوس الأسنان وبعض الالتهابات والأمراض المزمنة والخطيرة.
ومشروب الطاقة من المشروبات التي ترتبط بالاصابة بالشيخوخة المبكرة، ويجد الخبراء أن النوم يعد النوم البديل الأول والأهم لها، لذلك في حال كان الجسم بحاجة لها، فالنوم الجيد أفضل وأكثر صحة، إضافة إلى ان هذا النوع من المشروبات يحتوي على كميات كبيرة من السكر الضار.
وصنفت الأبحاث الحديثة اللحوم المحفوظة، من المواد الغذائية التي تؤدي إلى الإصابة بالسرطان إضافة إلى تلف البشرة لما تحتويه من مركبات خطيرة تضـاف لحفـظ اللحـوم.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة