الأخبار العاجلة

يوفنتوس يهزم ميلان في عقر داره بعد كلاسيكو إيطالي مثير

روما ـ وكالات:
حقق فريق يوفنتوس فوزاً مهماً بنتيجة 1-0 على صاحب الأرض ميلان في مباراة لحساب الأسبوع الثالث للدوري الإيطالي.
هدف اللقاء الوحيد سجله هداف اليوفنتوس كارلوس تيفيز في الدقيقة 71، ليكون بالتالي رابع أهدافه هذا الموسم في كافة البطولات من أصل 6 سجلها يوفنتوس حتى الآن.

توخي الحذر
الشوط الأول جاء بوجهين؛ وجه هادىء خالٍ من الفرص امتد حتى الدقيقة 27، وجزء مجنون مليء بالفرص بعد ذلك خصوصاً لصالح اليوفنتوس.
الفريقان لعبا بنوع من الحذر في البداية، فاليوفنتوس استحوذ على الكرة لكنه لم ينطلق بكثافة عددية تجاه مرمى ميلان، في حين وقف أصحاب الأرض مدافعين منتظرين حامل اللقب في مناطقهم، مما جعل بداية الشوط بلا أحداث تذكر.
الياباني كيسوكي هوندا بدأ مسلسل الفرص في الدقيقة 27 برأسية تألق معها جانلويجي بوفون، ليرد يوفنتوس بقوة في الدقيقة 31 الذي انفرد بالحارس أبياتي بعد تمريرة بيريرا لكن حارس ميلان تألق معها وحولها إلى ركلة ركنية.

هجوم اليوفي
يوفنتوس واصل الهجوم وكاد بيريرا أن يسجل من تسديدة بعد تمريرة لورينتي لكن أبياتي تعامل معها كما يجب، ثم ارتطمت تسديدة ماركيزيو في الدقيقة 38 بالقائم الأيسر للميلان، وحاول مينيز بعد ذلك الرد لوحده من مجهود فردي حيث جرى بالكرة من منتصف الملعب ليرسل كرة قوية تصدى لها بوفون.
ومع فشل الفريقين بهز الشباك، انتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي، مع تألق واضح من قبل الأرجنتيني بيريرا الذي لعب أساسياً مع تفضيل المدرب اليغري لإراحة أرتورو فيدال العائد من الإصابة أطول وقت ممكن.

الشوط الثاني
بداية الشوط الثاني كانت سريعة وفيها محاولات من كلا الطرفين، لكن هذه المحاولات لم تكن ذات تهديد مباشر على المرمى، لأنها كانت تفشل بالتحول إلى فرصة حقيقية في اللحظات الأخيرة.
أول هجمة خطيرة في الشوط الثاني كانت من ركلة ركنية لصالح يوفنتوس، حيث مررها كارلوس تيفيز بمكر ليجدها ماركيزيو ويسددها زاحفة مرت خطيرة بجانب المرمى.
أفضلية يوفنتوس تواصلت وتوجها بهدف التقدم في الدقيقة 71، حيث تبادل تيفيز وبوغبا الكرة بطريقة جميلة، ليواجه المهاجم الأرجنتيني حارس مرمى ميلان ليخدعه أولاً ثم يسجل هدف فريقه الأول.

غياب ردة الفعل
ميلان لم يستطع القيام بردة فعل حقيقية، ورغم خروج بعض لاعبيه من مناطقهم لكن مينيز وتوريس الذي دخل لأول مرة بقميص الميلان في الدقيقة 67 لم يهددوا مرمى بوفون، وظهر تفوق السيدة العجوز في المجالات الفنية والتكتيكية وكذلك من ناحية الجودة على ميلان بشكل واضح.
دقائق المباراة شهدت مطالبات من كل من يوفنتوس وميلان بركلات جزاء، فالدقيقة 85 شهدت اقتحام بوجبا لمنطقة الجزاء وسقوطه لكن الحكم لم يحتسب له شيء، ثم رد جيريمي مينيز بالسقوط بعده بدقيقة ليتجاوب الحكم معه بنفس الطريقة ويطلب إكمال اللعب.
فوز يوفنتوس جعله يرفع رصيده إلى 9 نقاط من 3 مباريات من دون تلقي أي هدف حتى الآن، في حين تجمد رصيد ميلان عند 6 نقاط.

قوة اليوفي
واعترف فيليبو إنزاغي المدير الفني لنادي اي سي ميلان الإيطالي بأن يوفنتوس أقوى من ميلان و إنه يعد من بين أقوى الفرق المتواجدة في القارة الأوروبية وذلك بعد فوز اليوفي على ميلان في اللقاء الذي جمعهما الليلة في ملعب سان سيرو معقل الروسينيري ميلان ضمن منافسات الأسبوع الثالث للدوري الإيطالي الممتاز لكرة القدم.
وخلال المؤتمر الصحفي لما بعد المباراة، قال إنزاغي لشبكة سكاي إيطاليا الرياضية: كنت غاضباً في بادئ المباراة لإننا نثق جيداً في قدرتنا على التنافس مع فريق غير اعتيادي مثل يوفنتوس.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة