الأخبار العاجلة

محافظة واسط تحصل على مشاريع ضمن قطاعي النفط والكهرباء

الكوت – ضياء الصالح:
أعلن محافظ واسط محمود عبد الرضا ملا طلال خلال مؤتمر صحفي عقد في ديوان المحافظة أن المحافظة حصلت على العديد من المشاريع ضمن قطاعي الكهرباء والنفط .
وأوضح المحافظ ان وزير الكهرباء وجه بتجهيز محافظة واسط بالطاقة الكهربائية على مدى 24 ساعه في 1 / 11 كذلك وافق الوزير على انشاء محطه توليد كهرباء ثانية في محافظة واسط بطاقة 660 ميكا واطا تنفذ ضمن تخصيصات تنمية الاقاليم وخلال مدة 20 شهرا واستحداث مديرية كهرباء ثانية في المحافظة .
كذلك تمت الموافقة على تجهيز محافظة واسط بالاليات والمعدات التخصصية مع تجهيز مولدات وضفائر واعمدة انارة لناحية جصان وشيخ سعد وانشاء محطات تحويل ثانوية شمال المحافظة 132 ك ف ضمن مشروع الزبيدية وقضاء الحي إضافة الى موافقته على إعفاء الفلاحين من الديوان المترتبة بذمتهم.
من جانب آخر قال المحافظ أن وزير النفط الدكتور عادل عبد المهدي وافق على انشاء مصفى نفطي في المحافظة وانشاء مصنع بتروكيمياويات وطرحه كفرصة استثمارية ، لافتا ان المحافظة فيها حقلان نفطيان ووصلت كمية الانتاج الى 150 الف برميل يوميا من حقلي الاحدب وبدرة وبالتالي هي مؤهلة لأنشاء مصفى .
وقال المحافظ ان إنشاء مصفى خاص لمحافظة واسط امر مقبول مادامت المقومات والدلائل والاحتياطي متوفرة ، مضيفا ان الوزير امر بأطلاق حصة الوقود للخطة الزراعية في محافظة واسط للموسم الشتوي بواقع 10 لترات للدونم الواحد وان الحصة السابقة كانت اقل بكثير من هذه الكمية المخصصة للدونم الواحد.
وعلى صعيد متصل طالب النائب عن كتلة المواطن عبد الكريم النقيب رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي ووزير النفط عادل عبد المهدي، بتشكيل شركة نفط واسط، ولفت إلى أن حقلي بدرة والأحدب ينتجان 150 الف برميل، فيما أشار إلى وجود ثمانية مليارات برميل كخزين.
وقال النقيب إن على رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي ووزير النفط عادل عبد المهدي تشكيل شركة ومصفى واسط من أجل الأستفادة من الثروة الوطنية». مشيرا الى ان حقلي بدرة والأحدب ينتجان 150 ألف برميل، فضلاً عن وجود 8 مليارات برميل كخزين.
ويعد حقل الأحدب النفطي أحد الحقول العراقية المهمة والذي تم استثماره من قبل شركة الواحة الصينية وتبلغ طاقته الإنتاجية في الوقت الحاضر 130 ألف برميل يومياً إضافة الى كميات كبيرة من الغاز الجاف ويقوم الحقل بتغذية محطة كهرباء الزبيدية التي تقع في ناحية الزبيدية، نحو 70 كم شمال مدينة الكوت بالنفط الخام والغاز السائل للأغراض التشغيلية، وتبلغ كلفة تطويره 3 مليارات دولار.
يذكر أن الحكومة العراقية قد وقعت في الرابع والعشرين من أيلول 2009 عقد تطوير حقل بدرة مع ائتلاف شركة كازم بروم الروسية، ويقع الحقل في الجانب الشرقي لمحافظة واسط وبمحاذاة الحدود العراقية الايرانية ويحتوي على خزين هائل من النفط الخام والغاز المصاحب له.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة