الأخبار العاجلة

«البراعم» يواصل اختباراته استعداداً لمهرجان الرؤية الآسيوية

بغداد ـ فلاح الناصر:
فتح المركز الوطني للموهبة الرياضية ابوابه لاستقبال تدريبات واختبارات منتخب البراعم الذي شكل حديثاً بقرار اتحاد كرة القدم منطلقاً من الاعتماد على الموهوبين وتطوير امكاناتهم ليكونوا عماد المنتخب الوطني الاول.

الملاك التدريبي
الملاك التدريبي لمنتخب البراعم يتألف من محمد علوان مشرفاً اداريا وفيصل عزيز مدربا ورعد كاظم وعباس عليوي وباسم لعيبي مساعدين للمدرب وهشام علي مدرباً لحراس المرمى، في حين ضم الملاك الطبي المعالج احمد خصيف ورائد حبيب، والملاك الاداري يضم مهيمن صباح وعلي هاشم.
البراعم بدأوا اختبارات متواصلة باوقات صباحية تشهد اقبالاً كبيراً للاعبين الذين ينقسم بعضهم بين اختيار اللعب والبعض الاخر يطلب الانضمام الى قائمة حماة الاهداف.
الملاك التدريبي يركز في عمله على استقطاب اللاعبين لمواليد 2002ـ 2003 فقط ويهدف الى القضاء على آفة التزوير التي تعاني منها الكرة العراقية ولطالما اندثرت اجيال بسبب الاعتماد على لاعبين كبار هدفهم تحقيق النتائج فقط من دون ايلاء الاهتمام بقاعدة الكرة العراقية والعمل على تطويرها.

عمل احترافي لانهاء التزوير
هذه النقطة كانت محور الحديث مع مشرف الفريق الاداري الكابتن العائد من ملاعب الاحتراف الخارجية محمد علوان، فقال: بالتاكيد لدينا مجموعة اجراءات تثقيفية تهدف الى القضاء على افة التزوير التي تنخر في جسد الكرة ليس في العراق فحسب بل في بلدان اخرى، نعالجها بحزمة قرارات منها جلب هوية الاحوال المدنية للاعب حديثة الاصدار وكتاب صحة صدور مع مراجعة المدرسة الابتدائية لجميع اللاعبين لمعرفة تولداتهم الحقيقة ومراجعة دائرة المخازن العامة للتعرف على مواليد اللاعب وما مثبت في البطاقة التموينية ولدينا فحص بالليزر الحديث والفحص الطبي النهائي.
يضيف الكابتن علوان: اتحاد الكرة اناط بي مهمة ادارة لجنة متابعة اعمار اللاعبين في المنتخبات الوطنية والاندية الرياضية وتم تشكيل لجنة تتالف من صباح لعيبي ليكون مسؤولاً على اندية جانب الكرخ وصباح رشم على اندية مدينة الصدر وسالم ابراهيم المدير الاداري في مدرسة شيخ المدربين الراحل عمو بابا، بالتنسيق مع مديري دوائر الاحوال العامة وصولاً الى الصورة الايجابية في عملنا.. ومن المؤمل ان تشهد اللجنة اضافة اسماء جديرة بالاحترام قدمت الكثير من العطاء الفني للكرة العراقية ليكون هؤلاء النجوم قدوة للاعبين الصغار.

فرصة الجميع متساوية
اما الكابتن فيصل عزيز فاكد ان الجميع يملك الفرصة في اللعب والفوز بقناعة الملاك التدريبي في الاختبارات التي ستنتهي في المدة القليلة المقبلة من اجل التركيز على مجموعة من اللاعبين واضافة لاعبي المراكز الوطنية والمدارس التخصصية في بغداد وانتقاء الافضل منهم لتمثيل المنتخب في استحقاقه المقبل في مهرجان الرؤية الاسيوية في دولة قطر شهر آذار المقبل.
واسترسل عزيز بقوله: قدمت الى اتحاد الكرة المنهاج التدريبي الاولي الذي يتضمن اقامة معسكرات تدريبية ومباريات تجريبية في محافظات العراق المختلفة وفي حال استتب الامن سنقيم معسكرات في المحافظات الغربية وكذلك اختيار الموهوبين من المحافظات بالرغم ان اختيار اللاعبين ووجودهم في بغداد يتطلب اموالاً اضافية لان السكن والنفقات يتحملها اتحاد الكرة الذي قدمت له طلباً بذلك وهو قيد الدراسة.

اختيارات حراس المرمى
مدرب حراس المرمى هشام علي اشار الى ان يعاني كثيراً من غياب حارس المرمى المتميز ولديه مجموعة من حماة الاهداف يعانون كثيراً من عدم امتلاكهم المهارة والثبات بين الخشبات، يقول انه يعمل معهم من الصفر ويعمل على توظيف امكانات في الانتقال والوقوف الصحيح بين الخشبات الثلاث الا انه اكد عدم مقدرتهم على اقناعه بامكاناتهم لذلك سيختار من حراس مرمى المركز الوطني للموهبة الرياضية وسيقوم بجولات اخرى لاكتشاف الموهوبين من المراكز التدريبية او الاندية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة