الأخبار العاجلة

“ميلان”يصطدم بـ”يوفنتوس” في أولى معارك الكالشيو الكبرى هذا الموسم

متابعة ـ الصباح الجديد:
تتجه أنظار عشاق كرة القدم مساء اليوم السبت إلى ملعب سان سيرو بمدينة ميلان الايطالية حيث يشهد الكالشيو الايطالي صداماً مبكراً بين فريقي ايه سي ميلان ويوفنتوس صاحبي الصدارة برصيد 6 نقاط في لقاء سيعيد اليغري المدير الفني الأسبق للميلان إلى مواجهة الجماهير التي شجعته ما يزيد عن 3 سنوات عندما كان مدرباً للميلان قبل ان يرحل عنه في يناير الماضي بسبب سوء النتائج ويحل الهولندي سيدورف بديلاً عنه وقتها قبل ان يرحل هو الأخر بنهاية الموسم ويحل بدلاً منه انزاغي مدرب فريق الشباب.

عودة فيدال
اللقاء سيشهد على الأرجح عودة اللاعب التشيلي ارتورو فيدال لاعب وسط يوفنتوس الذي غاب عن لقائي فريقه السابقين في الكالشيو ودوري أبطال اوروبا بسبب الاصابة بالإضافة إلى عودة المدافع جورجيو كيليني بعد انتهاء عقوبة الايقاف الخاصة به، فيما سيستمر غياب اندريا بيرلو واندريا بارزالي ولوكا ماروني بسبب الاصابة بينما سيدخل أصحاب الأرض المباراة من دون الحارس دييغو لوبيز والمدافع البرازيلي اليكس والقائد ريكاردو مونتوليفو بسبب الإصابة بالإضافة إلى المدافع بونيرا الموقوف.

يوفنتوس.. ازالة القلق
يوفنتوس نجح في ازالة القلق نسبياً عن جماهيره بعد رحيل مدربه انطونيو كونتي الصيف الماضي وهو المدرب الذي اعاد الفريق لمنصات التتويج بعد غياب دام لسنوات بالفوز بلقب الدوري الايطالي 3 أعوام متتالية وتعيين اليجري خليفة له في تدريب الفريق بالفوز في اللقاءات الثلاثة التي لعبها الفريق محلياً واوروبياً حتى الان وان كان لقاء السبت يكون هو الاختبار الأول الحقيقي للمدرب اليجري بينما أثبت انزاجي في اولى تجاربه كمدرباً في الكالشيو انه يملك عقلية هجومية رائعة بعدما فاز في الجولة الأولى على لاتسيو بثلاثية ونجح في العودة من ملعب اينو تارديني بثلاثة نقاط ثمينة بالفوز على بارما بنتيجة 5-4 بفضل المتألق مينيز الذي انضم للفريق قبل بداية الموسم في صفقة انتقال حر قادماً من باريس سان جيرمان.

خطط الفريقين
يعتمد انزاجي على طريقة 4-3-3 بالاعتماد على الثلاثي الهجومي الشعراوي وهوندا ومينيز ومن خلفهم مونتاري وبولي ودي يونج فيما ستكون التغييرات في رباعي الدفاع بسبب غياب اليكس وبونيرا ، بينما سار اليغري على خطى كونتي بالاعتماد على طريقة 3-5-2 بالدفع بالثلاثي كاسيراس وكيليني وبونوتشي في الدفاع وعلى الاطراف الثنائي ليشتنشتاينر وايفرا فيما سيحتل الثلاثي ماركيزيو وبوجبا واسامواه منطقة الوسط وسيقود الهجوم الثنائي يورنتي وتيفيز.
اللقاء الأخير الذي جمع بين الفريقين على ملعب سان سيرو اقيم في شهر مارس الماضي وانتهى بفوز الضيوف بهدفين سجلهما الثنائي الهجومي يورنتي وتيفيز بواقع هدف في كل شوط.

التحكيم
يقود اللقاء تحكيمياً الحكم المخضرم ريتزولي وهو الحكم الأشهر حالياً في الملاعب الايطالية وسبق له وان قام بتحكيم الكلاسيكو الكبير 4 مرات والتي تقاسم الفريقين الفوز فيها برصيد مبارتين لكل فريق اخرها في نوفمبر عام 2012 والتي انتهت بفوز الميلان بهدف دون مقابل أحرزه البرازيلي روبينيو من ركلة جزاء.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة