الأخبار العاجلة

«أبطال أوروبا»: ريال مدريد يُصالح جماهيره بـ «خماسية» في مرمى بازل

..
متابعة ـ الصباح الجديد:
استهل ريال مدريد الإسباني رحلة الدفاع عن لقبه في دوري أبطال أوروبا بفوز كبير على بازل السويسري بخمسة أهداف في مقابل واحد على ملعب السنتياغو برنابيو، في الجولة الأولى بالمجموعة الثانية.
حملت أهداف الريال توقيع مارك سوتشي عن طريق الخطأ في مرماه وغاريث بيل وكريستيانو رونالدو وجيمس رودريغز وكريم بنزيمة، بينما سجل ديرليس غونزالز هدف بازل الوحيد، ليتصدر الريال مجموعته.

بداية قوية
وعبر الجبهة اليمنى جاء هدف الريال الأول من تمريرة رائعة بالكعب من الكولومبي جيمس رودريغز تصل إلى ناتشو فرناندز الذي يلعب كرة عرضية تصطدم بجسد مارك سوتشي وتدخل المرمى (ق14).
كاد بازل يدرك هدف التعادل من عرضية رائعة وصلت إلى ماركو ستلر لتهز شباك الريال ولكن من خارج الملعب (ق15).
مع الهدف، زادت خطورة الريال من الجانب الأيمن، وأدرك الضيوف أنه لم يعد هناك ما يخسرونه وتقدموا بقوة، ليصبح إيقاع المباراة أسرع.
وسريعاً سجل الريال الهدف الثاني من كرة طولية رائعة لعبها مودريتش من منتصف الملعب تضع بيل في انفراد مع الحارس ليلعبها من فوقه، ويسكنها الشباك (ق30).
بعد أقل من دقيقة سجل الريال الهدف الثالث من توقيع كريستيانو، من عرضية مثالية من بيل الذي تلقى تمريرة رائعة من مودريتش.
بدت دفاعات بازل مهلهلة أمام نجوم الريال، الذين أدركوا هدفاً رابعاً حمل توقيع الوافد الجديد إلى الريال جيمس رودريغز، الذي تابع تسديدة من بنزيمة، في ظهوره الثاني في المباراة مستغلاً تمريرة من كريستيانو، ليسكنها الشباك (ق36).
ومن هجمة سويسرية سريعة، أدرك بازل هدفاً مباغتاً من تسديدة قوية حملت توقيع ديرليس غونزالز (ق38)، ليواصل الفريق محاولاته المستميتة لتقليص الفارق مع الريال، الذي يبدو أنه اكتفى بالرباعية، لينتهي الشوط الأول للميرينغي بأربعة أهداف في مقابل هدف واحد.
بدا الشوط الثاني من المباراة، في بدايته بطيئاً بعض الشيء، في ظل تراخي الريال بعد تفوقه بأربعة أهداف، ومخاوف بازل من تلقي المزيد من الأهداف، والنتيجة شوط من دون فرص خطيرة حتى الدقيقة 66 عندما أنقذ إيكر كاسياس مرماه من فرصة محققة لغونزالز.
وفي أول ظهور له في الشوط الثاني، كاد بيل يدرك الهدف الثاني له والخامس لفريقه من تسديدة أرضية زاحفة تصدى لها الحارس (ق72) على رغم محاولات بازل الخطيرة، وأدرك بنزيمة، في إحدى الهجمات القلائل للريال في الشوط الثاني، الهدف الخامس بتسديدة قوية اصطدمت بالعارضة ودخلت المرمى (ق79)، ليصالح الجماهير التي كانت قد بدأت تطلق صافرات استهجان بحقه.

سقوط بطل اسبانيا
هذا ومني بطل إسبانيا ووصيف أوروبا أتلتيكو مدريد، بهزيمة مفاجئة أمام أولمبياكوس اليوناني بثلاثة أهداف في مقابل اثنين في الجولة الأولى من المجموعة الأولى في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.
سجل أهداف أولمبياكوس أرتور ماسواكا وإبراهيم أفيلاي وكونستانتينوس ميتروجولو، بينما حمل هدفا أتلتيكو توقيع ماريو ماندزوكيتش وانطوان جريزمان. بدا أتلتيكو مدريد مهتزاً بعض الشيء في بداية شوط المباراة الأول، متأثراً بإصابة ماريو ماندزوكيتش في التحام للتعامل مع كرة هوائية، خرج على إثرها من الملعب حتى تلقى العلاج، ليتأخر بهدف، يسعى الى تعويضه، فيمنى مرماه بهدف ثان نتيجة اندفاعه الهجومي، لكنه قلص النتيجة بهدف رائع لماندزوكيتش.

فوز ثمين لليوفي
كما حقق يوفنتوس فوزاً ثميناً بهدفين نظيفين على مالمو السويدي.
سجل يوفنتوس الهدف الأول من تسديدة قوية حملت توقيع كارلوس تيفيز في الدقيقة الـ59، الذي سجل أيضاً الهدف الثاني في الدقيقة الـ90.
وبهذا يتصدر اليوفي المجموعة بثلاث نقاط وبفارق الأهداف عن اوليمبياكوس، بينما يحتل أتلتيكو المركز الثالث وخلفه مالمو.

دورتمود يطيح بـ «آرسنال»
استهل بروسيا دورتموند الألماني دور المجموعات في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بفوز مهم على ضيفه أرسنال الإنكليزي بهدفين نظيفين، ضمن المجموعة الرابعة التي شهدت تعادلاً بشق الأنفس لغلطة سراي أمام ضيفه أندرلخت البلجيكي بهدف لمثله.
وسيطر دورتموند على مجريات اللقاء وحاول التقدم في أكثر من هجمة خلال الشوط الأول، الذي اختتم بهدف رائع للمهاجم الإيطالي تشيرو إيموبيلي الذي خطف الكرة من وسط الملعب في هجمة مرتدة وراوغ الدفاع وسجل بيمناه في شباك فويتشيك تشيزني.
وفي الشوط الثاني عزز دورتموند تقدمه بإضافة هدف ثان حمل توقيع الغابوني بيير أوباميانغ (ق48) من هجمة مرتدة راوغ فيها الحارس البولندي المتقدم وسدد داخل شباك المرمى الخالي.

زينت يهزم بنفيكا
حقق زينيت سان بطرسبرج الروسي فوزاً كبيراً خارج أرضه على حساب بنفيكا بطل البرتغال بهدفين نظيفين، في مستهل لقاءات الفريقين بالمجموعة الثالثة ببطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، التي شهدت أيضاً فوزاً لموناكو الفرنسي أمام ضيفه باير ليفركوزن الألماني بهدف نظيف.
كما فاز موناكو على ليفركوزن بهدف نظيف على ملعبه لويس الثاني. وسجل هدف المباراة الوحيد اللاعب البرتغالي غواو موتينيو من هجمة منظمة استغلها اللاعب، ليسدد داخل المنطقة بيسراه كرة قوية اصطدمت بأحد أقدام المدافعين ودخلت الشباك.

ليفربول يحبط مفاجآت لودوغورتيس
وعانى وصيف بطل الدوري الإنكليزي والمتوج بالمسابقة القارية 5 مرات ليفربول، لتخطي عقبة ضيفه لودوغورتس رازغراد البلغاري الذي يسجل بدايته في البطولة.
وتقدم الإيطالي ماريو بالوتيلي لليفربول من كرة عرضية أخفق الدفاع في التعامل معها ليسددها قوية من داخل المنطقة وتسكن الشباك في الدقيقة الـ82.
وبعد انتهاء الوقت الأصلي من عمر المباراة، سجل دانييل آبالو هدف التعادل في شكل رائع من هجمة مرتدة سريعة، ليبدو كأن اللقاء سينتهي في هذا الشكل، ولكن قبل نهاية المباراة، سجل المخضرم ستيفن جيرارد الهدف الثاني لفريقه من ركلة جزاء.
وبهذا يحتل ليفربول المركز الثاني بفارق الأهداف خلف الريال، بينما يحتل ضيفه البلغاري المركز الثالث بفارق الأهداف أمام بازل.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة