الأخبار العاجلة

طهران تسعى لمضاعفة صادراتها من الكهرباء إلى البلاد

بورصة إيرانية في بغداد

بغداد ـ الصباح الجديد:

أعلن مصدر ايراني مسؤول، أمس الاثنين، عن ستراتيجية بلاده الجديدة لرفع صادرات الكهرباء الى العراق تتيح مضاعفة الطاقة التصديرية البالغة 600 ميغاواط.
وقال مدير شركة كهرباء المنطقة الغربية التابعة لشركة “توانير” الحكومية لتوليد ونقل وتوزيع الكهرباء علي أسدي في تصريح نشرته وسائل إعلام إيرانية، إن “شركة كهرباء المنطقة الغربية تعد ممرا لتصدير الطاقة للعراق”.
وأضاف أسدي: “مع زيادة طاقة التوليد وتطوير شبكة خطوط النقل، تتاح مضاعفة الطاقة التصديرية البالغة 600 ميغاواط”.
وكان وزير الكهرباء لؤي الخطيب أكد، أمس الاثنين أيضاً، أن إيران تسهم في توفير 4 الاف ميغاواط من الطاقة الكهربائية للعراق عبر استيراد الغاز منها، في حين اشار إلى ان الوزارة ليست معنية بأي صراع اقتصادي.
وقال الخطيب، إن “الوزارة تستورد من الجانب الإيراني 1200 ميغاواط فقط والمتبقي إنتاج محلي، إضافة الى ذلك فإن الغاز المستورد من إيران يوفر وقودا لمحطات الطاقة بحدود 2880 ميغاواط ويعد وقودا للمحطات الإنتاجية، وعليه فإن إيران لها دور في توفير 4 آلاف ميغاواط”.
على صعيد آخر، كشفت وسائل إعلام، أمس الاثنين، عن أن طهران وبغداد أبرمتا مذكرة تفاهم للتعاون بين البلدين، تضمنت إنشاء بورصة إيرانية للسلع في العراق، بهدف زيادة التبادل التجاري الثنائي.
وبحسب وسائل الاعلام الايرانية، «جرت مراسم توقيع المذكرة في طهران بين رئيس منظمة البورصة الإيرانية، شابور محمدي، ورئيس هيئة الأوراق المالية العراقية، علاء عبد الحسين الساعدي».
وأوضح محمدي للوسائل، أن «المذكرة إلى جانب إنشاء بورصة، تهدف لإطلاق صناديق استثمارية مشتركة، من دون أن يكشف عن المزيد من التفصيلات».
وأضاف المسؤول أن «توحيد النظام القانوني لسوق رأس المال الإيراني والعراقي هو أحد بنود المذكرة التي ستتابع من قبل لجنة مشتركة».
في السياق، قال القنصل الايراني العام في محافظة السليمانية مهدي شوشتري أمس، ان بلاده تسعى الى رفع حجم التبادل التجاري مع العراق وبضمنه اقليم كردستان الى 20 مليار دولار خلال العام الحالي.
وقال شوشتري في مؤتمر صحافي عقده أمس مع رئيس اتحاد مستوري ومصدري الاقليم شيخ مصطفى شيخ عبد الرحمن ان العلاقات التجارية والاقتصادية بين ايران والسليمانية جيدة جدا منذ القدم هي لا تزال كذلك.
واضاف ان المسؤولين الايرانيين والعراقيين يسعون الى ان يصل حجم التبادل التجاري بين البلدين ومن ضمنهما اقليم كردستان الى 20 مليار دولار.
واكد على تعزيز الروابط والعلاقات التجارية بين ايران والعراق قائلا «اعتقد ان تعزيزها يصب بمصلحة الشعبين».
وتابع ان القنصلية في السليمانية ستقدم التسهيلات للتجار في عمليات التبادل التجاري.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة