الأخبار العاجلة

معمل البسة النجف ينفذ مشروعا لانتاج البدلات الرجالية بتصاميم حديثة واسعار مناسبة

دعا الى تشكيل لجان مشتركة بين الجهات المنفذة والمستفيدة
هدى فرحان*
تسعى الشركة العامة للصناعات النسيجية في الحلة احدى شركات وزارة الصناعة والمعادن الى رفد وتعزيز معمل البسة النجف ومصانع الشركة الاخرى بكل ماهو حديث ومتطور والتعشيق المستمر مع دور الملابس والازياء في دول العالم المتقدمة وبذل المساعي نحو عقد اتفاقات شراكة مع القطاع الخاص بما يسهم في تفعيل وتوسيع النشاط الانتاجي والتسويقي لها بصفتها من الشركات الصناعية العملاقة التي لها باع وتاريخ طويل في مجال تخصصها .
كما ان معمل البسة النجف يعد من المعامل المتطورة والمهمة في العراق عموما ومحافظة النجف خصوصا ويختص بصناعة وانتاج الالبسة الجاهزة المتنوعة المدنية كالبدلات الرجالية والسفاري والسراويل المتنوعة والجاكيت والدشداشة الرجالية والعسكرية الخاصة بوزارتي الدفاع والداخلية من البدلات العسكرية كبدلات افواج الطوارئ وقوات حرس الحدود ورجال المرور وغيرها وكذلك التجهيزات العسكرية الاخرى من الخوذة والدرع الواقي اضافة الى انتاج بدلات الزي الموحد لطلبة الجامعات والمعاهد وبدلات الهيئات التدريسية والشراشف وصداري الاطباء واحتياجات العمليات الجراحية وملابس المرضى وبدلات وصداري العمل لوزارت ودوائر الدولة كالتربية والصحة والنفط والصناعة والكهرباء .
وقد شهد المعمل بجهود ادارة الشركة ودعم من الحكومة ووزارة الصناعة والمعادن تطورا كبيرا بعد تحديث وتطوير خطوطه الانتاجية وتعزيزها بمكائن متطورة ذات تقنيات عالية ومن مناشئ عالمية رصينة وتنفيذ مشاريع استثمارية ناجحة فيه بما ساهم في زيادة الطاقات الانتاجية وتحسين نوعية وجودة المنتجات وتوسيع وتنويع الانتاج بالشكل الذي يلبي حاجة ومتطلبات السوق المحلية ويسد احتياجات الوزارات الامنية ومؤسسات الدولة ويلائم اذواق المستهلكين وعلى وفق احدث التصاميم والموديلات المنافسة للمستورد وترقى لمستوى التصدير وحسب الطلب وباسعار مناسبة .
وفي جولة ميدانية باروقة واقسام المعمل وقاعاته الانتاجية والتحدث الى المسؤولين فيه وجدنا من الضروري ايلاء الاهتمام الكافي بهذا الصرح الصناعي الهام وتسليط الضوء على الامكانيات التصنيعية والقدرات الانتاجية العالية التي يمتلكها هذا المعمل واهميته في رفد مؤسسات الدولة كافة باحتياجاتها من التجهيزات المدنية والعسكرية وبالمواصفات والتصاميم الحديثة والكميات المطلوبة وخاصة ودوره الاساسي في تعظيم موارد الشركة وتشغيل الايدي العاملة وتنشيط الحركة الصناعية في محافظة النجف الاشرف وكذلك للوقوف على اهم العقبات التي تعيق استمرار عجلة الانتاج والتقدم فيه .
فقد اكد مدير عام الشركة صالح حمودي ياسين في تصريح للمكتب الاعلامي ان المعمل سبق وان قام بتجهيز وزارات الدفاع والداخلية والصحة والتربية والصناعة بمنتجات متنوعة وبكميات كبيرة مطابقة للمواصفات وبنوعيات عالية الجودة ، مشيرا الى ان انتاج الشركة خاضع للفحص والتقييس والسيطرة النوعية وان المعمل حاصل على شهادة الجودة العالمية التي تمثل دليلا واضحا على جودة انتاجه .
وتابع بالقول ان على وزارات الدولة كافة ان تدعم بعضها البعض وان تعمل سوية في دعم اقتصاد البلد خصوصا وان الظروف التي مر بها ويمر بها معروفة لدى الجميع ، مبينا ان بعض الطلبات او العقود التي ترد الى المعمل تكون في الاشهر الاخيرة من السنة مايشكل ضائقا في تنفيذ العمل فيما لو يتم التعاقد في بداية السنة وذلك لتهيئة جميع متطلبات ومستلزمات العمل والانتاج وضمان انجاز العقد بالوقت المطلوب لاسيما وان المعمل لديه الامكانية والطاقة الانتاجية والموارد البشرية الكافية لتلبية جميمع الطلبات والاحتياجات ، مشيرا الى اهمية تشكيل لجان مشتركة بين الجهات المنفذة والمستفيدة مهمتها التنسيق والعمل المشترك في تحديد المشكلات وايجاد الحلول بما يخدم الطرفين والصالح العام.
• اعلام الصناعة

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة