الأخبار العاجلة

ألمانيا ترسل مدربين عسكريين لمساعدة البيشمركة

بعد وصول 224 طناً ذخائر حربية من هنغاريا

اربيل- الصباح الجديد:

اعلنت وزارة البيشمركة في حكومة اقليم كردستان، امس الاحد، في بيان اطلعت عليه «الصباح الجديد» ان «هنغاريا قررت دعم قوات البيشمركة بارسال 224 طناً من الذخائر الحربية، وان وزيري الدفاع والداخلية الهنغاريين سيزوران اربيل قريبا لتنسيق الجهد العسكري».
واضاف البيان، ان « وزارة الدفاع الألمانية، اعلنت ايضا ، عزمها إرسال 40 فردا من قوات الاحتياط لتقديم تدريبات على الأسلحة لقوات البيشمركة».
من جانبها قالت وزارة الدفاع الالمانية في تصريحات نقلتها قناة «فوكس نيوز» الأمريكية وتابعتها «الصباح الجديد»، ان «نحو 6 عسكريين سيصطحبون كل شحنة من الأسلحة الألمانية التي ستبدأ في الوصول للعراق في وقت لاحق من هذا الشهر».
في السياق ذاته، يبدأ نحو 30 مقاتلا من بيشمركة كردستان التدريب على المزيد من أنظمة الأسلحة المتطورة في جنوب ألمانيا نهاية ايلول الجاري.
وكانت ألمانيا أعلنت أنها ستزود قوات البيشمركة بـ16 ألف بندقية هجومية ومئات من الأسلحة المضادة للدبابات والمركبات المدرعة للمساعدة في محاربة تنظيم داعش الارهابي
وكان القنصل العام الالماني في إقليم كردستان العراق قد اعلن في وقت سابق «أن أولى شحنات الأسلحة المقدمة من بلاده لقوات البيشمركة ستصل الإقليم مطلع الأسبوع المقبل، لمواجهة تنظيم داعش.
وكشف القنصل الألماني، ألفريد سيمس بروت، في حديث خاص لوكالة (باسنيوز) نشرته، الخميس، «أن الشحنة الأولى تشمل معدات عسكرية كالمناظير والخوذ والدروع، في حين تحتاج الدفعة الثانية والتي تشمل صواريخ مضادة للدبابات وبنادق حربية متطورة، إلى عدة أسابيع كي تصل إلى الإقليم».
وأضاف بروت «أن الأسلحة والمعدات العسكرية تكفي لتسليح 4000 مقاتل في البيشمركة»، مضيفا «أن ألمانيا اتفقت مع حكومة الإقليم على تدريب عدد من البيشمركة في ألمانيا، على طريقة استخدام الأسلحة التي ستمنحها بلاده».
وتابع «ان ألمانيا أرسلت ستة من الخبراء العسكريين الألمان إلى أربيل لإقامة غرفة عمليات مشتركة مع وزارة البيشمركة لدراسة احتياجات الوزارة من الأسلحة والمعدات لإعداد قوائم بذلك وتزويدهم بها».
ووصلت في الرابع من ايلول الحالي أول طائرة مع معدات عسكرية قادمة من المانيا الى اقليم كردستان تحمل شحنة تتضمن نحو 10 آلاف من المعدات المختلفة من أجهزة اللاسلكي، والخوذ القتالية والدروع الواقية وأدوات لإزالة الألغام.
وذكر بيان للسفارة الالمانية ان «الشحنة وصلت بالاتفاق مع الحكومة العراقية وان ستة من منتسبي القوات المسلحة الألمانية بدعم القنصلية العامة في أربيل يعملون على تسليم المعدات وتدريب قوات الأمن الكردية».
وقي سياق الجهد الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الاميركية لحرب داعش في العراق علنت وزارة البيشمركة في حكومة اقليم كردستان، أمس الاحد، ان هنغاريا قررت دعم قوات البيشمركة بارسال 224 طناً من الذخائر الحربية، مبينة «ان وزيري الخارجية والدفاع الهنغاريين سيقومان بزيارة اربيل لمتابعة الموضوع، بالاضافة الى افتتاح قنصلية لبلادهما في الاقليم».
فيما قال بيان للامين العام لوزارة البيشمركة الفريق جبار ياور، «ان وفداً رفيعاً من الوزارة يواصل جولة اوربية منذ ايام بهدف الحصول على المساعدات والدعم والتعاون لقوات البيشمركة وقوات حماية الاقليم».
واشار الى ان الوفد بدأ منذ التاسع من شهر أيلول الجاري والايام التالية بـ»اجراء لقاءاته في العاصمة الهنغارية بودابست مع المستشار الاول لرئيس الوزراء في المكتب الخاص لرئيس الوزراء الهنغاري في مبنى البرلمان، ومن ثم مع نائبي وزير الدفاع والداخلية على انفراد في ديوان الوزارتين بمشاركة العديد من الخبراء والمستشارين».
واضاف ان وفد البيشمركة «قدم خلال الاجتماعات شرحا مفصلا عن الاوضاع العامة في اقليم كردستان وحكومة الاقليم ووزارة البيشمركة وقوات حماية الاقليم واحتياجاتها، بالاضافة الى بحث المخاطر والتهديدات التي يشكلها الارهاب والارهابيون على امن واستقرار الاقليم ودول الشرق واوروبا وامريكا وضرورة التعاون والتنسيق المشترك للتصدي للارهاب العالمي وحماية السلم والامن في المنطقة وحفظ حياة وممتلكات المواطنين فيها».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة