الأخبار العاجلة

بارزاني: أما نعيش جميعاً بحرية ورفعة أو نموت معاً

خلال اجتماعه مع الشخصيات الدينية والاجتماعية

اربيل – الصباح الجديد:

قال رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني، خلال اجتماعه، امس السبت، مع الشخصيات الدينية والاجتماعية من الايزيديين والمسيحيين والمسلمين والتركمان والارمن والشبك وممثلي جميع المكونات في شنكال وتلعفر وزمار وسهل نينوى، «إما أن نعيش معا جميعا بحرية ورفعة رأس أو نموت معا».
واضاف في كلمة له حول الاوضاع السياسية والامنية في المنطقة وهجمات المتشددين على اهل المنطقة، تابعتها «الصباح الجديد»، «إنها كانت مأساة حلت بكل شعب كردستان والكل فيها مشتركون في الهموم»، وأكد «أن هذا الوضع جاء نتيجة السياسة الخاطئة لحكومات بغداد».
وحول الاعتداءات الارهابية، أشار بارزاني إلى «ان الارهابيين لا يعترفون بأي حدود أو قيم اخلاقية وهدفهم الوحيد الاعتداء وترويع الناس»، مبينا «أن الارهابيين في انكسار وانسحاب الآن ولم تبق لديهم قوة للهجوم، ولن يكون لهم في هذا البلد أي مستقبل».
واوضح «أن شعب كردستان ليس وحيدا وأن العالم كله يدعمه»،مثمنا «دور قوات البيشمركة في ايقاف الاعتداءات الارهابية»، وأكد أنه «لن نسمح بأن يبقى شبر من أرض كردستان تحت سيطرة الارهابيين، حتى لو كنا وحدنا ولم يدعمنا أحد».
وحول وضع النازحين، قال «إن الحل الرئيس للمشكلة يكمن في تحرير مناطقهم واعادتهم إلى منازلهم وممتلكاتهم»، وطالب بأن «لا يفكر أحد بترك وطنه وأن يبقى الجميع في بلدهم»، مشددا على «إما أن نعيش جميعا معا بحرية ورفعة رأس أو نموت جميعا معا».
وطمأن بارزاني الحضور بـ»أن الذين قصروا في تلك الاحداث ستتم محاكمتهم ومعاقبتهم»، في اشارة الى إلى الكارثة التي حلت بأهل شنكال. وقال «إن الذين كانت لهم يد في قتل وتعذيب أهل سنجار سينالون جزاءهم»، مؤكدا «أن سنجار وجميع المناطق التي تقبع تحت سيطرة الارهابيين سيتم تحريرها».
وفي سياق متصل تفقد بارزاني، الجمعة، قوات البيشمركة في محوري شرق وغرب دجلة في محافظة دهوك.
وجاءت هذه الزيارة بعيد ساعات من خطاب القاه الرئيس الاميركي باراك اوباما وأمر فيه الجيش الاميركي شن غارات مكثفة لهزم ارهابيي «داعش».
وقال بيان اصدرته رئاسة كردستان تلقت «الصباح الجديد» نسخة منه، إن «زيارة بارزاني تهدف الى الاطلاع عن قرب على اوضاع قوات البيشمركة في خنادق المعارك وتقويم الوضع ميدانيا»، مشيرا الى ان «بارزاني استمع على ملاحظات ومقترحات القادة والبيشمركة، كما عرض التوجيهات والقضايا المتعلقة بالوضع السياسي والميداني في الجبهات ضد الارهابيين».
واضاف، ان «بارزاني اشاد بالنجاحات التي حققوها في طرد مسلحي تنظيم داعش في العديد من المناطق في محور دجلة وأبعادهم من عدة مناطق ستراتيجية».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة