الأخبار العاجلة

محافظ واسط يعلن تحويل قاعدة الكوت الجوية إلى مطار مدني

الكوت – ضياء الصالح:
أعلن محافظ واسط محمود عبد الرضا ملا طلال حصول موافقة وزير النقل على تحويل قاعدة الكوت الجوية الى مطار مدني .
وقال طلال في مؤتمر صحفي حضرته « الصباح الجديد» إن سعي الحكومة المحلية في واسط وحراكها المستمر بشأن تحويل قاعدة الكوت الجوية الى مطار مدني قد تحقق بعد سلسلة من المراجعات والاتصالات مع الجهات العليا المختصة التي وافقت بنحو نهائي على تحول هذه القاعدة الى مطار مدني يمكن أن يلعب دورا كبيرا في عمليات الشحن الجوي إضافة الى نقل المسافرين.
وأوضح أن موقع القاعدة ووجود مدرج كبير فيها يعد عاملاً مشجعاً لاستثمارها وتحويلها الى مطار مدني سيحقق الكثير من الفوائد للمحافظة وعلى جميع الاصعدة .
يذكر أن قاعدة الكوت الجوية كانت قد تأسست في سبعينيات القرن الماضي وسميت قاعدة أبو عبيدة الجوية لكن بعد أن دخلتها القوات الأميركية في نيسان 2003 أطلقت عليها تسمية قاعدة الدلتا وشغلتها إلى جانب القوات الأميركية قوات من بلدان عديدة منها قوات من أوكرانيا وبولونيا وجورجيا والسلفادور.
وتقع هذه القاعدة شمال غرب مدينة الكوت بنحو 5 كم ويفصلها عن مدينة الكوت نهر دجلة الذي يقع في الجانب الشرقي منها في حين تحدها من الغرب المحرمات النفطية لحقل الأحدب النفطي والطريق العام كوت ناحية الأحرار وتتميز هذه القاعدة بوجود مدرجين كبيرين للإقلاع وهبوط الطائرات احداهما يعد أكبر مدرج على صعيد المطارات العراقية المماثلة.
من جهة اخرى بحث محافظ واسط مع سفيرة هولندا لدى العراق الفرص الاستثمارية المتوفرة في المحافظة كما تطرق الى الجريمة البشعة التي ارتكبتها عصابات داعش في قاعدة سبايكر والتي راح ضحيتها اكثر من 1700 مواطن .
وفي بداية اللقاء رحب المحافظ بسفيرة هولندا، مؤكدا لها أن محافظة واسط تختلف عن غيرها من المحافظات الاخرى كونها مستقرة أمنياً الى جانب توفر الكثير من الفرص الاستثمارية فيها .
وتطرق المحافظ الى جريمة سبايكر التي راح ضحيتها اكثر من 1700 مواطن التي ارتكبتها من قبل تنظيمات داعش الارهابية وبقايا حزب البعث ، مؤكدا ان المحافظة بصدد عقد مؤتمر خلال الاسبوع المقبل تحضره شخصيات رفيعة المستوى من اجل فضح من قام بهذه الجريمة كي تأخذ بعدا دوليا .
وتابع المحافظ ان واسط اعدت العدة لاقامة دعوى قضائية ضد من قام بالجريمة في محكمة العدل الدولية في لاهاي في هولندا بعد ان هيأت فريقا من القانونيين يقوم بجمع الادلة والبراهين وتدوين اثبات الشهود .
من جانبها اكدت السفيرة جانيت سيبن سعي بلدها لتطوير علاقاتها مع محافظة واسط في شتى المجالات لاسيما في المجال الزراعي، في إطار حرصها على ترك بصمة في مسيرة التطور بالعراق، في حين دعت إدارة واسط إلى استثمار الفرص المتاحة بالمحافظة ،
واوضحت إن الزيارة جاءت على خلفية التقارب الزراعي بين هولندا وواسط التي تتميز بخصوبة أراضيها ، مشيرة إلى أن الحكومة الهولندية تطمح بالحصول على فرص استثمارية مشجعة في واسط على الأصعدة كافة وأهمها الزراعة من خلال تنفيذ مشاريع نباتية وحيوانية بالمحافظة.
بعد ذلك عقد المحافظ والسفيرة الهولندية مؤتمرا صحفيا في ديوان المحافظة بحضور النائب الثاني للمحافظ رشيد عيدان وعدد من اعضاء مجلس المحافظة واوضح فيه ان واسط كانت سباقة في فتح أبوابها أمام الشركات العالمية منذ وقت مبكر “.
وأبدى طلال حرص الحكومة المحلية على استقطاب الشركات الهولندية للعمل بالمحافظة لما تمتلكه من خبرات مميزة في شتى المجالات ، مؤكداً على ضرورة “دخول الشركات الهولندية مجال المنافسة على العطاءات التي تعلنها المحافظة .
وأوضح طلال، أن المحافظة تحضر لإقامة مؤتمر للإعمار والاستثمار في هولندا خلال حزيران المقبل، بمشاركة مجموعة كبيرة من المختصين لتعريف الشركات والمستثمرين الهولنديين بحجم الفرص المتاحة في المحافظة.
وتحدثت السفيرة في المؤتمر عن الرغبة الاكيدة لحكومة هولندا في الانفتاح على السوق العراقية في المجالات كافة ومنها مجال الاستثمار، حيث ستعمل من جانبها على حث الشركات الاجنبية للعمل في محافظة واسط .
وذكرت أن واسط مدينة جميلة وهي مقاربة الى هولندا زراعيا لذلك سنعمل على بذل كل الجهود لدخول الشركات الهولندية الى واسط ومن ثم الى العراق .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة