الأخبار العاجلة

مباراتان في افتتاح الجولة السادسة لدوري الكرة.. الأربعاء

نفط ميسان يصدر جملة من العقوبات للاعبي الفريق

بغداد ـ الصباح الجديد:

اعلنت لجنة المسابقات في اتحاد الكرة المركزي بدء الجولة السادسة يوم الاربعاء المقبل 1 آيار، باجراء مباراتين، ملعب النجف الدولي يضيف مباراة نفط الوسط والبحري، في حين يتواجه الكرخ والزوراء في ملعب الأول.
وتقام في اليوم التالي 5 مباريات، ملعب الفيحاء في محافظة البصرة يضيف لقاء نفط الجنوب وأمانة بغداد، ويلعب الصناعات الكهربائية والشرطة في ملعب التاجي، اما مباراة النجف والطلبة فتجرى في ملعب الأول، ويتواجه فريق الحسين والسماوة في ملعب الخمسة الاف بمدينة الصدر، ويضيف الديوانية في ملعبه فريق القوة الجوية.
اما يوم الجمعة، فتقام 3 مباريات، نفط ميسان يلاقي أربيل في ملعب ميسان الدولي، والميناء امام النفط في ملعب الفيحاء، والكهرباء يلافي الحدود في ملعب التاجي.
من جانب اخر، عقدت ادارة نادي نفط ميسان اجتماعاً طارئاً واتخذت جملة من القرارات التي تخص تراجع مستوى الفريق الكروي: اولاً: معاقبة الملاك التدريبي ولاعبي الفريق بخصم 50% من راتب شهر ابريل الجاري ، نظراً لسوء النتائج.. ثانيا: التمسك بالملاك التدريبي و عدم الاستغناء عن المدرب احمد دحام.. ثالثا: مكافأة اللاعبين و الملاك التدريبي في حال تحسين النتائج خلال المباريات المقبلة.
تؤكد الادارة في الوقت ذاته انها داعمة لكل اللاعبين وتقف مع احتياجاتهم طوال الموسم وان القرارات اعلاه بمثابة رسالة الى بعض اللاعبين الذين تراجعوا تراجعاً كبيراً على مستوى الاداء الفني داخل الملعب ، عليهم ان يدركوا وضع الفريق و بخلاف ذلك يتم الاستغناء عن خدماتهم بشكل فوري.
وفي سياق اخر، قال مدرب النفط، باسم قاسم، إن الفريق يدفع ثمن غياب هدافه محمد داود، وتعدد الإصابات، وذلك بعد التعادل أمام النجف، من دون أهداف، الجمعة في في الجولة 24 للدوري الممتاز في المباراة التي ضيفها ملعب الصناعة.وتابع قاسم في تصريحات صحفية: «النفط سيطر على مباراته أمام النجف لكن التكتل الدفاعي للمنافس كان سببا رئيسيا في انتهاء المباراة بالتعادل السلبي، حيث أتيحت لنا عدة فرص لم ننجح في استغلالها، حيث نعاني من غياب هداف الفريق محمد داود الذي أبعدته الإصابة خلال المباريات الماضية».
وواصل: «في المباريات المغلقة تحصل على عدد محدود من الفرص وبالتالي تحتاج إلى مهاجم قناص قادر على استثمارها، لكننا للأسف لم ننجح في التسجيل رغم أفضليتنا في المباراة».وأشار إلى أن الجهاز الفني غير قلق على مستقبل الفريق طالما أن الأداء الفني جيد، مضيفا أن النتائج ستتحسن لاسيما بعد عودة مصطفى تحسين ومحمد داود.
يشار إلى أن النفط خسر مباراتين أمام الشرطة وأمانة بغداد وتعادل مع النجف في آخر 3 جولات بالدوري.
إلى ذلك، أكَّد صفاء عدنان، المدرب المساعد للزوراء، فوز فريقه على الميناء (1-0) بالجولة الـ24 من البطولة، بأنه جاء في الوقت المناسب.
وقال عدنان: «الفوز على الميناء، جاء في وقته. الفريق كان بحاجة لفوز يبعد الضغط النفسي عن اللاعبين، جراء الخسارة أمام النصر ببطولة آسيا، والخسارة أمام أمانة بغداد، في الدوري».وأضاف «اللاعبون ما زالوا لم يستوعبوا الفكر التكتيكي، الذي ينتهجه الطاقم الفني، وبمرور الأيام سيكون الفريق بحال أفضل بعد أن يكون هناك هضم كامل للفكر التكتيكي، ويكون هناك استقرار فني بالكامل».
وأوضح «الميناء لم يكن ندًا سهلاً، لكن لاعبينا كانوا مصرين على الخروج بنتيجة إيجابية لأهمية تلك النتيجة بإعادة وترميم الروح المعنوية للفريق، والحمد لله وفقنا بالخروج من المباراة بالنقاط الثلاث».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة