الأخبار العاجلة

المواهب ترفد اتحاد اللعبة

مدرب المبارزة.. حيدر محمد:
بغداد ـ الصباح الجديد:
اكد مدرب المبارزة في المركز الوطني لرعاية الموهبة الرياضية، حيدر محمد، ان المركز يقدم الكفاءات الواعدة إلى اتحاد اللعبة المركزي والاخير يلحقها بمنتخباته الوطنية التي تدافع عن الوان العراق في المحافل الخارجية.
واشار إلى ان الطاقات الواعدة تكون جاهزة بصورة صحيحة بعد انتظامها في تدريبات أساسية عن رياضة المبارزة وتثقيفية باشراف مسؤول التربية والتنظيم في قسم المركز الوطنمي لرعاية الموهبة الرياضية، وايضا تعريف الموهوبين بقانون التحكيم، مع التأكيد على ضرورة النجاح في الجانب العلمي والحصول على ارفع درجات التفوق في المدارس من أجل بناء اللاعب بالشكل الصحيح رياضياً وعلمياً. واوضح ان بناء اللاعب يتطلب بذل المزيد من الجهود، فالعمل التدريبي مع الطاقات الواعدة صعب، لكنه شيق بالوقت نفسه، المدرب يجتهد لانتاج الطاقات الواعدة، ويشعر بالسعادة عندما يرى العناصر التي تتدرب تحت اشرافه وقلد وصلت إلى مراحل متقدمة في اللعب مع الأندية او المنتخبات الوطنية.
وذكر انه يعمل منذ العام 2013 في المركز الوطني للموهبة الرياضية، مع زميله المدرب أحمد هاشم، ويتم استقطاب الموهوبين لتولد 2004 لغاية 2010، وتضم التشكيلة حالياً 30 لاعباً من الواعدين الذين يؤدون تدريبات منتظمة بواقع 4 وحدات صباح يومي الجمعة والسبت وعصر يومي الأثنين والأربعاء مع توفر وسائط النقل والتجهيزات ودعم الإدارة والمسؤولين والمتابعة الميدانية التي تعمل على تشجيع اللاعبين لتقديم افضل المستويات في التدريبات او المهرجانات المتخصصة لفئة الموهوبين.
ونوه إلى ان تقديم عشرات المواهب إلى اتحاد المبارزة المركزي وفقاً لما يملكه الموهوب من مؤهلات فنية جيدة يتم تعزيزها باشراف المدربين المعتمدين لدى اتحاد اللعبة، ويتم الحاق اللاعبين بالتشكيلات الخاصة لمنتخبات الفئات العمرية، حيث حققت المواهب العديد من النجاحات في البطولات التي اشتركت فيها بالمنافسات الخارجية، وتدرجت لتصل إلى مراحل متقدمة، واصبحت حاليا تشكل اساساً صلباً لاتحاد اللعبة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة