الأخبار العاجلة

اليوم.. منتخبنا الشبابي أمام فرصة لتحقيق طموحاته الآسيوية

اتحاد الكرة يواجه أزمة مالية في أندونيسيا
بوغور ـ عمار ساطع

يتطلع لاعبو منتخبنا الشبابي لكرة القدم، ظهر اليوم الاثنين، الى خطف نتيجة لقاءهم الاقرب للحسم امام منافسيهم من منتخب كوريا الشمالية في ثاني جولات منافسات المجموعة الثانية في نهائيات كأس آسيا دون 19 عاماً الجارية بملاعب المدن الاندنونسية وتستمر حتى الرابع من شهر تشرين الثاني نوفمبر المقبل.
وتأتي اهمية المواجهة المرتقبة التي تقام بملعب بكانساري في تمام الساعة 12 ظهراً بتوقيت العاصمة بغداد، الرابعة عصراً بتوقيت مدينة بوغور، تأتي اهمية المباراة، كونها ستحدد شكل الصراع الحقيقي في المجموعة الثانية التي يملك فيها منتخبنا نقطة واحدة من تعادله مع تايلند بثلاثة اهداف لكل منهما في الجولة الاولى، في وقت يتصدر منتخب اليابان الترتيب بثلاث نقاط من تغلبه على كوريا الشمالية بخمسة اهداف مقابل هدفين.
ويأمل منتخبنا من مواجهته الثانية في النهائيات القارية، اليوم، الى خطف نتيجة الفوز بهدف البقاء في قلب الصراع الحقيقي لخطف أحدى بطاقتي التأهل الى الدور الربع النهائي للبطولة والتنافس فيما بعد وصولا الى نهائيات كأس العالم للشباب العام المقبل.
واكمل عناصر منتخب الشباب تحضيراتهم استعدادا لخوض لقاء كوريا الشمالية، والذي يعد واحدا من اقوى منتخبات القارة في فئة الشباب، الا ان خسارته امام اليابان كان لها وقعٌ سلبي على لاعبيه، الذين اكملوا اللقاء بعشرة لاعبين، وهو ما كان سببا في تعرضهم للخسارة، بعد ان كانت النتيجة تشير الى تقدم اليابان بثلاثة اهداف لهدفين، قبل ان يفلح لاعبو اليابان في استثمار النقص الحاصل في صفوف الكوري الشمالية وينهوا اللقاء بفوزهم الثمين والذي فتح الطريق امام اليابان لتصدر المجموعة وخوض مواجهة تايلند اليوم بافضلية اكثر، وربما يضمن المنتخب الياباني التأهل من نتيجة مواجهة اليوم التي تقام بعد مباراتنا امام كوريا الشمالية.
وكشف عضو اتحاد الكرة، رئيس وفد منتخب شباب العراق في نهائيات كاس اسيا يحيى كريم، كشف النقاب عن ازمة مالية ترافق منتخبنا في رحلته الى اندونيسيا مختصرا الامر بعدم حصول اللاعبين على اي مبالغ مالية (مصرف جيب) بسبب قلة السيولة الموجودة المخصصة في رحلة وفد منتخب الشباب الى اندونيسيا.
وذكر كريم ان المبلغ الذي يفترض ان نتسلمه كان بنحو 76 مليون دينار عراقي، الا اننا لم نتسلم سوى 50 مليون دينار.. وقال رئيس وفد منتخب شباب العراق: إن الوفد برمته لم ينل المبلغ الذي يفترض ان يحصل عليه كوفد رياضي رسمي يمثل العراق في المعترك القاري هنا (…) وان اللاعبين لم يحصلوا سوى على التجهيزات من دون مبالغ الصرف اليومي.
وواصل حديثه بالقول: ان الوفد تسلم المبلغ من خلال علاقاته في بغداد وقد وصل المبلغ قبل ايام عن طريق احد الاداريين الذي قَدِمَ الى اندونيسيا لانقاذنا من ازمة مالية كادت ان تطيح بمشاركتنا.
وتابع كريم حديثه: اقدم كل الشكر لبعض الميسورين الذين اسهموا في منحنا لبعض المبالغ المالية لتسهيل المهمة الحالية، الى حانب اعادتها في حال تسلم المبالغ التي تم صرفها هنا.
يذكر ان مدرب المنتخب قحطان جثير واعضاء كادره المساعد قد اسهموا في فترات سابقة بتأجير الملاعب التدريبية من مالهم الخاص الى جانب شراء المياه المعدنية واجهزة تدريبية جراء تأخر صرف المبالغ لهم.
وتعتبر هذه هي المشاركة الاولى لمنتخب شباب العراق بتشكيلته الحالية، عقب هيكلته قبل نحو ثلاثة اشهر، اذ تم تسريح عناصر منتخب الناشئين السابق بطل آسيا عام 2016 وممثل العراق في نهائيات كاس العالم للناشئين عام 2017.
وكانت نتائج مباريات الجولة الاولى قد اسفرت عن فوز الامارات على قطر بهدفين لهدف واندونيسيا على تايوان بثلاثة اهداف لهدف ضمن المجموعة الاولى وتفوق السعودية على ماليزيا بهدفين مقابل هدف واحد وطاجيكستان على الصين بهدف من دون رد ضمن المجموعة الثالثة وتعادل كوريا الجنوبية مع استراليا بهدف لمثله وفوز الاردن على فيتنام بهدفين مقابل هدف واحد ضمن المجموعة الرابعة.

* موفد الاتحاد الـعراقي للاعلام الريـاضي

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة