الأخبار العاجلة

مديحة يسري توثق وصيتها.. وتمنح جزءاً من ثروتها لابنتها بالتبني

القاهرة ـ وكالات:
سجلت الفنانة المصرية مديحة يسري وصيتها في الشهر العقاري، حيث منحت جزءا من أموالها لابنتها هبة بالتبني، التي يبلغ عمرها حاليا 17 عاما، حسبما ذكر موقع «إرم».
يذكر أن مديحة حرصت على تأمين مستقبل ابنتها، لحمايتها من غدر الزمان، على حد تعبيرها، ولكي تستطيع استكمال تعليمها دون الحاجة إلى أي شخص.
وتحدثت مديحة حول علاقتها بهبة، قائلة: «تأتيني هبة إلى المنزل من حين لآخر للاطمئنان على أحوالي الصحية، كما تحدثني يوميا عبر الهاتف عن أمورها الشخصية، لأنني بنيت معها علاقة صداقة متينة قائمة على المصارحة وعدم الكذب».
ومن الجدير بالذكر، أن مديحة يسري كانت قد تبنت هبة بعد وفاة ابنها الوحيد عمرو في حادث سيارة قبل سنوات عدة.
اكتشفها المخرج محمد كريم وكان أول ظهور لها مع محمد عبد الوهاب في فيلم ممنوع الحب عام 1940 كصاحبة وجه مبتسم، واختيرت واحدة من بين أجمل عشر نساء في العالم خلال حقبة الأربعينات.[بحاجة لمصدر] حصلت على فرصتها الحقيقة حينما شاهدها يوسف وهبي وهي تؤدي مشهداً في إحدى البلاتوهات فاستدعاها هو وشريكه توجو مزراحي، وعرض عليها العمل معه في ثلاث أفلام دون أن تعمل مع غيره، وهي:»ابن الحداد» و»فنان عظيم» و»أولادي».
هي وفاتن حمامة الممثلتان الوحيدتان اللتان مثلتا مع أربعة من نجوم الغناء في مصر، وهم محمد عبد الوهاب، وفريد الأطرش، ومحمد فوزي، وعبد الحليم حافظ.
قررت إعتزال المجال الفني في عامالفين واثني عشر بعد ان اتحفت السينما باجمل الاعمال.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة