الأخبار العاجلة

داعش ينسحب من مناطق شمالي سوريا

بيروت ـ رويترز: قال المرصد السوري لحقوق الانسان أمس الأحد إن متشددي تنظيم الدولة الإسلامية انسحبوا من مناطق شمالي مدينة حمص السورية وتراجعوا شرقا بعد أن تعرضوا لهجوم من مقاتلين إسلامين منافسين.

ونقل المرصد عن مصادر في مناطق شمالي حمص قولها إن مقاتلي الدولة الإسلامية انسحبوا من مقر شمالي حمص بناء على تعليمات من زعيمهم أبو بكر البغدادي.

وقال المرصد السوري إن تنظيم الدولة الإسلامية انسحب من أراض أمام جبهة النصرة جناح تنظيم القاعدة في سوريا.

وإضافة إلى جبهة النصرة يخوض مقاتلو المعارضة في سوريا الذين يدعمهم الغرب قتالا ضد تنظيم الدولة الإسلامية أيضا ولكنهم كثيرا ما هزموا أمام التنظيم الذي أعلن في حزيران “خلافة إسلامية” في الأراضي التي سيطر عليها في العراق وسوريا.

واشتبك تنظيم الدولة الإسلامية أيضا مع قوات موالية للرئيس السوري بشار الأسد في مناطق استراتيجية. وقال المرصد إنه في نهاية يوليو تموز استعاد الجيش السوري حقل غاز شرقي حمص كان متشددو الدولة الإسلامية سيطروا عليه في وقت سابق من ذلك الشهر في غارة أسفرت عن مقتل نحو 270 فردا بين جنود وحرس وعاملين بالحقل.

وفي شمال شرق سوريا يقاتل التنظيم من أجل السيطرة على قاعدة جوية عسكرية من الجيش السوري شرقي الرقة. والقاعدة الجوية هي آخر موطئ قدم للحكومة في المنطقة, وقال المرصد السوري إن طائرات الجيش قصفت أمس محيط المطار.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة