الأخبار العاجلة

اليوم.. تنافس سعودي مصري على تجنب تذيل أولى مجموعات المونديال

إنجلترا تكتسح بنما بسداسية وكاين يتصدر الهدافين
موسكو ـ وكالات:

بلغ المنتخب الإنجليزي الدور ثمن النهائي لبطولة كأس العالم 2018 لكرة القدم، بفوزه الساحق يوم أمس على بنما 6-1 على ملعب نيجني نوفجورود، في الجولة الثانية من منافسات المجموعة السابعة.
وأحرز أهداف المنتخب الإنجليزي كل من جون ستونز (8 و40) وهاري كاين (22 و45+1 من ركلتي جزاء و62) وجيسي لينجارد (36)، فيما سجّل فيليب بالوي هدف بنما الوحيد في الدقيقة 78.
وارتفع رصيد المنتحب الإنجليزي إلى 6 نقاط، بعد فوزه في المباراة الأولى على تونس 2-1، وهو الرصيد ذاته الذي يحمله منتخب بلجيكا الذي رافقه إلى الدور ثمن النهائي علما بأنّه يتصدّر بفارق الأهداف، فيما ودّعت بنما وتونس النهائيات بعد خسارتين متتاليتين لكل منهما.
وفي الجولة المقبلة يوم الخميس، تلعب انجلترا أمام بلجيكا في قمة المجموعة، فيما تلاقي تونس بنما في مباراة هامشية.
وتصدر هاري كاين ترتيب الهدافين برصيد 5 أهداف متقدما على البرتغالي رونالدو والبلجيكي لوكاكو ولكل منهما 4 أهداف.
من جانبه، أعرب هاري كين، مهاجم المنتخب الإنجليزي، عن سعادته عقب الفوز التاريخي على بنما، بنتيجة (6-1)، أمس، ضمن منافسات كأس العالم بروسيا.
وقال هداف توتنهام في تصريحات بعد المباراة: «أتدرب كثيرًا على ركلات الجزاء، وسعيد بالأهداف التي سجلتها».
وأضاف: «الهدف الثالث من أكثر الأهداف حظَا في مسيرتي، ولكن على المهاجم أن يأخذ الأماكن المتاحة لإحراز الأهداف».وواصل: «نعم أنا سعيد لتسجيل الهاتريك، ولكنني أعمل من أجل المنتخب, نريد أن نفوز».واختتم بقوله: «الكرة تسيــر في طريقـي بالبطــولة، وأتمنــى أن يستمر ذلك».
وسجل كين 3 أهداف «هاتريك» في مرمى بنما، وأصبح هداف المونديال برصيد 5 أهداف، متفوقا على كريستيانو رونالدو، وروميلو لوكاكو.
من جانب اخر، ستحاول السعودية ومصر تجنب إنهاء مشوارهما في المجموعة الأولى، في المركز الأخير، عندما تلتقيان اليـــــوم الإثنين، حيث ستكون الخسارة مخيبة للآمال خاصة لمصر ومهاجمها الهداف محمد صلاح.. وخسر الفريقان أول مباراتين في المجموعة، والشيء الوحيد الذي سينقذهما خلال مواجهة فولجوجراد هو عدم احتلال المركز الأخير في المجموعة.
وبالنسبة للسعودية تمثل المباراة أهمية خاصة حيث يسعى الفريق لتسجيل هدفه الأول في البطولة الحالية.. وكانت مصر، التي تشارك لأول مرة في البطولة منذ 1990، تأمل في بلوغ أدوار خروج المغلوب بعدما ظهرت بشكل قوي في التصفيات.
لكنها خسرت 1-صفر أمام أوروجواي في المباراة الأولى والتي غاب عنها صلاح أثناء تعافيه من إصابة لحقت به في نهائي دوري أبطال أوروبا مع فريقه ليفربول، ثم خسر الفريق في وجوده 3-1 أمام روسيا صاحبة الأرض.
ويمثل صلاح عنصرا مؤثرا في تشكيلة منتخب بلاده حيث سجل 71% من أهداف الفريق خلال التصفيات وكان صاحب هدف فريقه الوحيد في البطولة حتى الآن أمام روسيا.. وبرغم أن هذا الهدف جاء من ركلة جزاء إلا أن صلاح بدا أنه لا يزال متأثرا بإصابته في كتفه خلال المباراة.. ونقل عن هاني أبو ريدة رئيس الاتحاد المصري قوله لوسائل إعلام محلية إن صلاح لن يغادر معسكر الفريق برغم الوداع المبكر للبطولة.
وبما أنه لا توجد أي مخاطرة أو تأثير لمباراة اليوم على الفريقين، سيسعى عصام الحضري حارس مرمى وقائد منتخب مصر، للمشاركة، ليدخل تاريخ كأس العالم باعتباره أكبر اللاعبين سنا في تاريخ البطولة.
ويبلغ سن الحارس المخضرم، الذي غاب عن أول مباراتين في البطولة، 45 عاما، ويجب على مدربه الأرجنتيني هيكتور كوبر أن يقرر ما إذا كان سيمنحه فرصة اللعب فيما قد تكون مشاركته الأخيرة في البطولة.
إلى ذلك، قال أليكسي ميرانتشوك، لاعب وسط روسيا، إن فريقه لن يسمح لمنتخب أوروجواي الخطير بأن يعكر صفوه بعد انطلاقة رائعة في كأس العالم لكرة القدم على أرضه، وذلك قبل مواجهتهما التي ستحسم صدارة المجموعة الأولى اليوم.
وتأهلت روسيا لأدوار خروج المغلوب في كأس العالم لأول مرة في فترة ما بعد الاتحاد السوفيتي بعد فوز مقنع 3-1 على مصر، الثلاثاء الماضي، بعدما اكتسحت السعودية 5-0 في المباراة الافتتاحية.. وفاجأت نجاحات روسيا الجماهير داخل وخارج البلاد بعدما دخلت البطولة، وهي الأضعف تصنيفا بين كل فرق البطولة.
ويعتزم لاعبو روسيا إكمال مسيرتهم الرائعة أمام أوروجواي، التي تأهلت أيضا لدور 16، عندما يلتقيان في سمارا، اليوم.. ونقلت وكالة الإعلام الروسية عن ميرانتشوك قوله «أوروجواي تملك فريقا خطيرا إضافة لهدافين بارعين».وتم تعيين السنغالي مالاند ديديو لإدارة مباراة روسيا وأوروجواي،
من جانب اخر، أثار جواو موتينيو لاعب المنتخب البرتغالي لكرة القدم الشكوك حول مشاركته في المباراة المرتقبة ضد ايران اليوم، وذلك بغيابه عن تدريبات السبت.. وكان موتينيو غاب أيضاً عن الحصة التدريبية لأبطال أوروبا 2016 الجمعة بسبب المرض.
وشارك موتينيو أساسيا في المبارتين الأوليين ضد اسبانيا والمغرب وكان صاحب التمريرة الحاسمة التي سجل منها رونالدو هدف الانتصار في مرمى أسود الأطلس
وفي سياق اخر، أبرز أشرف حكيمي، مدافع المغرب، صعوبة مواجهة المنتخب الإسباني، اليوم.. وتابع لاعب الفريق الملكي، في تصريحات تلفزيونية: «طبعا أعرف اللاعبين الإسبان جيدا، وسأواجه أيضا زملائي في ريال مدريد، لذلك ستكون مباراة خاصة بالنسبة لي.. سأصافح رفاقي، لكن الصداقة تبقى خارج الملعب».. وأردف: «سألعب المباراة بكل هدوء، لدينا كل الثقة في مجموعتنا، لتسجيل نتيجة إيجابية.. نريد تأكيد أننا لا نستحق الإقصاء من المونديال».
وكان منتخب المغرب قد ودع المونديال، بشكل رسمي، عقب الهزيمة أمام إيران والبرتغال، بذات النتيجة (1-0).. وعين الفيفا الحكم الأوزبكي رافشان إيرماتوف لإدارة مباراة إسبانيا والمغرب، والذي سبق أن أدار مباراة الأرجنتين وكرواتيا.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة