الأخبار العاجلة

لا كبار في روسيا

وضعت مباريات الجولة الأولى من نهائيات كأس العالم في روسيا للمدة من 14 حزيران الجاري لغاية 15 تموز المقبل، وضعت المنتخبات الكبيرة في موقف لا تحسد عليه، بل راح عمالقة الكرة يتهاوون واحدًا تلو الأخر، ولم يعد لهم الكلام الفصل في نتائج المباريات.
ألمانيا حاملة اللقب، سقطت امام المتميز المكسيكي، والبرازيل، تجرعت مرارة العلقم بتعادلها امام سويسرا، فيما الأرجنتين بتشكيلتها المدججة بالنجوم خرجت بنقطة واحدة امام إيسلندا، في مباريات لن تبارح الذاكرة.
مباراة إسبانيا والبرتغال، سجل فيها نصف دزينة من الأهداف بالتساوي بين الفريقين، فيما كان النجم كريستيانو رنالدو، فعالاً لدرجة كبيرة ليسجل «هاتريك» لمنتخب بلاده البرتغال بمهارة عالية، ليؤكد الدون انه كلما تقدم به السن، نراه مدوياً بحضوره فوق المستطيل الأخضر.
فرنسا وإنجلترا حققا الفوز بصعوبة، مما يؤكد ان الجولة الثانية لمنافسات المجموعات ستكون عالية الإثارة والندية، حيث يرفع الجميع شعار التعويض والوصول إلى النجاح.
ما يتميز به الدور الأول لمونديال روسيا 2018، هو غياب الحضور العربي الفعال، فالمنتخبات الاربعة خسرت، وكانت خساراتها تبدو مشابهة، فالدقائق القاتلة كانت تشكل ضربة قاصمة للحلم العربي امام المنافسين.
ايضا، برزت تقنية الفيديو، بجدارة، فانصفت المشاركين، وأسهمت في التخفيف عن عبء الحكام، فكانت ديوك فرنسا أول المستفيدين من تطبيق هذا النظام الذي يسهم في الحد من ارتكاب الاخطاء المتعمدة، مما يضع الجميع امام مراقبة صارمة.. مونديال روسيا، يحفل بالكثير، فلنترقب الجولات المقبلة، واملنا بممثلينا العرب ما يزال كبيراً!! .
فلاح الناصر

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة