الأخبار العاجلة

الدب الروسي مضيّف البطولة.. منافس الفراعنة والسعودية

أضواء على منتخبات المونديال/ المجموعة الأولى
موسكو ـ وكالات:

اقترب موعد انطلاق بطولة كأس العالم، التي تستضيفها روسيا بداية من 14 حزيران المقبل، وسط مشاركة عدد كبير من المنتخبات القوية.. وتنتظر الجماهير في مختلف دول العالم هذا الحدث الرياضي الأكبر والأهم في عالم كرة القدم، لما يشهده دائما من إثارة وندية كبيرة.. ويستعرض التقرير التالي في سلسلة حلقات يومية المنتخبات المشاركة في مونديال روسيا.
المنتخب الروسي: يشارك المنتخب الروسي في البطولة، دون خوض التصفيات، كونه ممثل البلد المنظم لهذا الحدث الكروي الضخم.
وبدأ الدب الروسي مشوار التحضير لمشاركته في المونديال، بمواجهة المنتخب التركي في أغسطس 2016، وهو اللقاء الذي انتهى بالتعادل السلبي، ثم واجه بلجيكا في مارس 2017 وتعادلا 3 ـ 3، وخاض بعدها العديد من المباريات الودية مع مختلف المدارس الكروية.
في يونيو 2017، تلقى مشجعي المنتخب الروسي صدمة كبيرة، بعدما ظهر منتخب بلادهم بمستوى متواضع خلال بطولة كأس القارات التي استضافتها البلاد بعد الخسارة من البرتغال بهدف نظيف والمكسيك بهدفين لهدف بالرغم من الفوز في اللقاء الأول على المنتخب المتواضع نيوزيلندا بهدفين نظيفين.
تبلغ القيمة التسويقية للاعبي المنتخب الروسي 125 مليون يورو، ويملك 3 لاعبين فقط في القائمة المبدئية، يلعبون خارج روسيا، بمعدل أعمار 28 عاما.
ويأتي المنتخب الروسي في المرتبة الـ 66 في التصنيف العالمي، ويتصدر فيودور سمولوف، مهاجم كراسنودار، قائمة الأعلى قيمة تسويقية بصفوف المنتخب، بـ 15 مليون يورو.
ويتواجد المنتخب الروسي في المجموعة الأولى مع منتخبات مصر والسعودية وأوروجواي، وسيواجه نظيره السعودي في افتتاح البطولة يوم 14 يونيو، ثم المنتخب المصري في 19 حزيران وأخيرا زملاء لويس سواريز في 25 من حزيران المقبل.
ومن المقرر أن يواجه المنتخب الروسي نظيره النمساوي في 30 من الشهر الجاري وديا، ويختم مبارياته الودية استعدادا للمونديال أمام تركيا يوم 5 حزيران المقبل.
تولى ستانيسلاف تشيرتشوف تدريب المنتخب الروسي في آب 2016 بعقد لمدة عامين، وهو حارس سابق للمنتخب، وشارك كلاعب في 49 مباراة مع منتخب بلاده.
وقاد المنتخب الروسي في مباراتين ضد فرنسا و البرازيل وديا في آذار الماضي، وخسر فيهما بواقع 3-1 أمام الديوك الفرنسية و3-0 أمام السامبا.
يفضل طريقة «3-5-2» التقليدية لقلة الإمكانيات والمواهب الموجودة في المنتخب الروسي في الفترة الأخيرة.
حارس مرمى سيسكا موسكو، مازال الخيار الأول لحراسة المرمى في المنتخب الروسي، وهو النجم الأشهر في التشكيلة الحالية للدب الروسي، والذي يملك 104 مباريات دولية، ويقترب من الرقم القياسي في عدد الظهور مع منتخب بلاده المسجل باسم سيرجي إيجناشيفيتش «120 مباراة».
قرر الثلاثي سيرجي ايجاشيفيتش وفاسيلي بيريزوتسكي والكسى بيريزوتسكي، اعتزال اللعب الدولي ما وضع مدرب المنتخب الروسي، في مأزق ولجأ إلى الاستعانة بثلاثي جديد في خط دفاع الدب الروسي في الفترة الماضية.
يعتبر كوينستانتين راوش، مدافع دينامو موسكو أبرز الوجوه الجديدة في المنتخب الروسي الذي شارك للمرة الأولى في تشرين الاول 2017، ومنذ ذلك الوقت يملك 5 مباريات في جعبته، وكان قد لعب في صفوف المنتخب الألماني تحت 21 عاما قبل أن يقرر حمل قميص الدب الروسي.
يغيب ألكسندر كوكورين، مهاجم زينيت سان بطرسبورج عن البطولة بسبب تمزق في أربطة الركبة بينما يعاني جورجي دجيكيا، ظهير سبارتاك موسكو عانى من كسر في الركبة، أما فيكتور فاسين، لاعب سيسكا موسكو فتعرض لقطع في الرباط الصليبي.
وختاما يسعى المنتخب الروسي، لاستغلال عاملي الأرض والجمهور لتحقيق نتائج جيدة في البطولة، على الرغم من التشكيلة المحلية، وقلة المواهب، والحلول القليلة أمام مدربه.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة