الغوريلا ريتشارد يعشق التصوير ويبتسم للكاميرات

الصباح الجديد – وكالات:
لا يشبع الغوريلا ريتشارد من توزيع الابتسامات وهو يقف أمام كاميرات المصورين، حيث مسكنه بحديقة الحيوان في براغ، وإلى حد كبير، فإن ريتشارد يشبه الإنسان، ربما حتى في حب الشهرة، وهو محاط بالفلاشات في الحديقة.
وقد أكسبته صوره الكثير من المعجبين على الإنترنت، الذين يحتفون بهذه الصور التي تظهر عضلاته المفتولة، وجاءت آخر اللقطات التي نالت الإعجاب، بعدسة الفنانة المصورة لوسي ستيبنيكوفا، وفيها يبدو ريتشارد في مشاهد استعراضية متعددة، ففي إحدى الصور يتكئ الغوريلا على جدار ويغمز بعينه كما لو أنه بطل مطلق.
وقالت المصورة لوسي التي تقوم بتصوير الغوريلا منذ عشرة أعوام في منزله بالحديقة بالعاصمة التشيكية “إنها تشبه إلى حد كبير البشر”، وأضافت بأن نظراته غير الاعتيادية جعلته يحظى بشعبية كبيرة في وسائل التواصل الاجتماعي، وقالت: “يبدو أن الناس يعتقدون أنه وسيم للغاية”، مؤكدة أنه مادتها المفضلة دائمًا في التصوير.
وفي صفحتها على “فيس بوك”، نشرت لوسي العديد من الصور بنحو منتظم لصديقها الغوريلا، وبدت في بعض الصور مع ريتشارد، الذي وضعت صورته في أعلى الصفحة، في حين ظهر أيضًا معها في البروفايل وهما ينظران لبعضهما البعض.

مقالات ذات صلة

اضف رد