الأخبار العاجلة

السليمانية ترجئ السنة الدراسية الجديدة

 

السليمانية ـ الصباح الجديد:

قررت مديرية تربية السليمانية ارجاء موعد بدء السنة الدراسية الجديدة، مشيرة في بيان لها تلقت «الصباح الجديد» نسخة منه، الى ان قرار التأجيل جاء بسبب الاوضاع التي يمر بها الاقليم ومن اجل استكمال الاستعدادت لاحتضان ابناء اللاجئين الذي استقروا في المحافظة.
وقال مدير تربية السليمانية، كمال نوري، في حديث لصحيفة «ترافيك» أطلعت عليه الصباح الجديد ان «المديرية تبذل جهودها من اجل تجاوز الازمة الحالية»، واضاف «ان المديرية بها حاجة الى نحو 500 صف جديد لاحتواء اعداد الطلبة النازحين الى المحافظة، وان لجنة خاصة شكلت لزيارة مناطق تواجد النازحين من اجل تسجيل ابنائهم في المدارس القريبة منهم».
من جهة اخرى تبدأ اليوم الامتحانات النهائية للصفوف المنتهية التاسع والثاني عشر للطلبة النازحين في اقليم كردستان وذلك في إطار تنسيق بين حكومة الإقليم والحكومة الاتحادية.
و قال باپير بكر باپير، مدير عام الامتحانات في تربية اربيل، انه «حرصا على مصير الطلاب النازحين والمهجرين من بقية مناطق العراق تم الاتفاق والتنسيق على اجراء امتحانات البكلوريا لهؤلاء الطلاب في اقليم كردستان.»
و كان قد جرى الاتفاق بين وزارة التربية في حكومة الاقليم ووزارة التربية في الحكومة الاتحادية وبالتنسيق مع منظمة اليونسكو على ان تبدأ امتحانات الدور الاول للطلبة النازحين لعام 2013 ـ 2014 لكل من الصف التاسع (الثالث بكلوريا) في يوم 16 آب والصف الثاني عشر (السادس بكلوريا) في 17 آب.
واوضح باپير ان دور وزارة التربية في حكومة اقليم كردستان يقتصر على تقديم المساعدة والمراقبة في المراكز الامتحانية وتهيئة القاعات وعملية تسجيل الطلبة. في حين تأخذ وزارة التربية في الحكومة الاتحادية على عاتقها كل الاعمال اللوجستيكية من وضع الاسئلة الامتحانية ونقلها الى الاقليم وعملية التصحيح.
واردف، ان «الامتحانات النهائية تجرى على مستوى المحافظات في اقليم كردستان في اربيل، دهوك، سليمانية وكلار وذلك لكي يحظى جميع الطلبة النازحين في تلك المناطق بفرصة المشاركة فيها.
واضاف باپير ان الامتحانات النهائية للصفوف المنتهية تشمل الطلاب النازحين والمهجرين «من جميع مناطق العراق من الموصل والانبار وتكريت والرمادي والفلوجة وكركوك، حيث قام الطلاب بتسجيل اسماءهم للحصول على فرصة اجراء هذه الامتحانات في وقتها.»
واشار الى ان اهالي الطلاب «عبَروا عن تقديرهم لحصول أولادهم على فرصة المشاركة في هذه الامتحانات وضمان مستقبلهم. وتم توفير كل المساعدات والتسهيلات لهؤلاء الطلاب ضمن التعليمات من الوزارة».وكانت آخر حصيلة لمجموع الطلاب النازحين المسجلين لإجراء الامتحانات النهائية، لدى دوائر مديريات التربية في الاقليم تشير الى 14714 طالب، موزعين بالشكل التالي: 682 في كلار،2760 في محافظة السليمانية، 5720 في محافظة دهوك و5552 في محافظة اربيل.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة