الأخبار العاجلة

السوداني يؤكد أهمية تشجيع الاستثمار لدفع عجلة الاقتصاد

خلال مشاركته في المؤتمر الاقتصادي بالإقليم
بغداد – الصباح الجديد:

اكد وزير الصناعة والمعادن المهندس محمد شياع السوداني على اهمية تشجيع الاستثمار المحلي والاجنبي ومنح الامتيازات لرجال الاعمال والمستثمرين في السوق العراقية للاسهام في دفع عجلة التنمية وتعزيز الاقتصاد في البلاد .
وقال الوزير في كلمة القاها خلال مشاركته في المؤتمر الاقتصادي الرابع بدعوة من حكومة اقليم كردستان والذي اختتم اعماله تحت عنوان (تطوير العلاقات الاقتصادية بين الجمهورية الاسلامية الايرانية واقليم كردستان العراق) برعاية وحضور رئيس حكومة اقليم كردستان نيجيرفان البارزاني ووزير الصناعة والتجارة في ايران ان العراق اليوم يعيش مرحلة جديدة بعد دحر زمر داعش الارهابية وتحرير الاراضي من دنس هذه الفئة الباغية بسواعد ودماء ابطال القوات المسلحة بكل صنوفها وتشكيلاتها هي مرحلة البناء والاعمار وتحسين الواقع الاقتصادي على اسس علمية ومدروسة من اجل تعظيم موارد الدولة غير النفطية وزيادة دخل المواطن والسيطرة على التضخم وايجاد فرص للعمل .
واشار الوزير الى ان الحكومة العراقية قامت بسلسلة من الاجراءات الاقتصادية البناءة على وفق دراسة دقيقة للواقع واستثمار القدرات العقلية الكفوءة وبدعم واستشارة مؤسسات دولية رصينة لتقليل مصروفات الدولة وتنظيم جباية الضرائب والسيطرة على الكمارك وتشجيع القطاع الصناعي من خلال منح القروض الصناعية وحماية المنتج الوطني وتطويره وتشجيع الاستثمار وغيرها من الاجراءات الاخرى التي تسهم بشكل كبير في دفع العجلة الاقتصادية للبلاد الى امام ، لافتا الى ان السوق العراقية سوق واعد وكبير ومتنوع وجاذب للاستثمار مع وجود انتاجات وطنية كبيرة وواردات نفطية وثروة زراعية ومائية وفيرة وتنوع طبيعي كبير من شمالي العراق الى جنوبه .
ودعا السوداني الشركات والمستثمرين الايرانيين للاستثمار في السوق العراقية والاقليم ، مؤكدا في الوقت ذاته ان وزارة الصناعة والمعادن وجميع شركاتها منفتحة ومستعدة لجذب واستقطاب الاستثمارات الحقيقية والناجحة للارتقاء بقطاع الصناعة في العراق.
هذا وقد تضمن المؤتمر عدة محاور وجلسات حوارية ومناقشات حول افاق العلاقات الاقتصادية بين اقليم كردستان العراق والجمهورية الاسلامية الايرانية وتطوير الاستثمار المشترك في مجالات السياحة والزراعة وتأسيس الشركات التي تسهم في تطوير مجال الصناعة والتمهيد لانشاء منطقة اقتصادية حرة وغيرها من المواضيع والملفات ذات الاهتمام المشترك .
على صعيد متصل التقى الوزير نيجيرفان بارزاني لبحث السبل الممكنة لتطوير التعاون والعمل المشترك بين المركز والاقليم في شتى المجالات وبالاخص في المجال الصناعي وفرص الاستثمار المتاحة بين الجانبين .
واكد الوزير خلال اللقاء على ضرورة تشجيع ودعم القطاع الصناعي العراقي بجميع قطاعاته العام والخاص والمختلط واعادته الى سابق عهده ليكون مصدرا مهما من مصادر التمويل وداعما اساسيا للعملية التنموية في البلاد وخاصة خلال المرحلة الراهنة التي تتطلب من الجميع التعاون والتكاتف لاعادة بناء واعمار المناطق والمدن المحررة وعودة الحياة والاستقرار الى اهاليها وابنائها .
واشار الوزير في الوقت ذاته الى توجه الحكومة العراقية نحو دعم الصناعة الوطنية واعادة الثقة بالانتاج المحلي والانفتاح على القطاع الخاص المحلي والعربي والاجنبي وتشجيع رجال الاعمال والمستثمرين للدخول الى السوق العراقية وتنفيذ مشاريع استراتيجية تسهم في تحسين الواقع الاقتصادي للبلاد .
هذا وقد جرى خلال اللقاء استعراض وبحث العديد من الموضوعات والقضايا والملفات المهمة على الساحة العراقية وكذلك مناقشة السبل الكفيلة والممكنة لادامة التنسيق والتواصل وتعزيز العمل والتعاون المشترك بين وزارة الصناعة والمعادن الاتحادية ونظيرتها في اقليم كردستان.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة