الأخبار العاجلة

نافاس: ليس هناك ما يدعو للشعور بالسوء تجاه كاسياس

مدريد ـ وكالات:
أكد الكوستاريكي كيلور نافاس، حارس مرمى ريال مدريد الإسباني الجديد عدم وجود «ما يدعو» للشعور بالسوء تجاه قائد الفريق الملكي وحارس عرينه، إيكر كاسياس في خضم معركة حجز مقعد في التشكيلة الأساسية للريال.
وقال نافاس، في تصريحات صحفية عقب الخسارة بهدفين لواحد أمام فيورنتينا الإيطالي وديا في مباراته الأولى مع الريال، «للأسف لم نتمكن من تحقيق الفوز، ولكنني أشعر بأنني في حالة جيدة والمشاعر جيدة».
وأشار إلى أن اللقاء الأول الذي يخوضه مع فريقه الجديد «مهم للغاية. لابد من مواصلة العمل ورفع المستوى كل يوم».

علاقة جيدة

واستبعد أن تكون علاقته بكاسياس سيئة، موضحا «أنا مطمئن للغاية، ليس هناك ما يدفعني للشعور بالسوء تجاه أحد».
وتابع «جئت لأعمل بتواضع وبذل المجهود كل يوم، هذا ما فعلته طوال حياتي. أنا تحت تصرف الجهاز الفني ولن أتراخى وسأعمل كل يوم».
وفي النهاية، أبرز أن تركيز الفريق منصب على مباراة ذهاب كأس السوبر الإسباني أمام أتلتيكو مدريد، والمقررة الثلاثاء، في محاولة لحصد ثاني ألقاب الفريق هذا الموسم بعد الفوز بكأس السوبر الأوروبي على حساب إشبيلية.
وقال «الآن لابد من التفكير في المباراة المقبلة. نود الفوز ولدينا عقلية الفوز. الفريق يشعر بحافز كبير ونعرف أنه لقب هام وسنبذل كل ما في وسعنا لتحقيقه».

تألق نافاس

من جانب اخر سُلطت مساء أمس الأول السبت الكثير من الأضواء من الصحافة والمتتبعين للفريق الأبيض ريال مدريد على حارس الفريق الوافد الجديد كايلور نافاس والذي انتقل لصفوف الفريق بعد أن أنهى مهمته مع كوستاريكا في كأس العالم بصورة جيدة حيث

تألق بصورة لافتة.

وشارك كايلور نافاس مساء السبت أساسياً مع فريقه ريال مدريد في المباراة الوديَّة أمام فيورنتينا ضمن الجولة الإستعدادية للفريق للموسم المقبل.
وبالرغم من تلقيه هدفين في المباراة التي انتهت بفوز الفيولا بنتيجة 2-1 إلَّا أنَّ هذا لم يمنع صحيفة آس من الإشادة بما قدَّمه نافاس واصفةً مستواه في المباراة بالمستوى الفاخر الذي يخدم مصلحة الفريق أولاً وأخيراً.
وكان الفريق الملكي قد تعرض فريق ريال مدريد الإسباني لخسارة ودية جديدة أمام فيورنتينا الإيطالي بهدفين لواحد في المباراة التي جمعتهما بالعاصمة البولندية وارسو.
وكانت كفة الريال أرجح في الشوط الأول نسبيا من حيث الفرص، لكن الفيولا كان ندا عنيدا، ونجح في إنهاء الشوط بالتعادل 1-1.
تقدم الميرينغي مبكرا عبر النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو من هجمة مرتدة مثالية، حيث ركض بالتوازي مع النجم الأرجنتيني أنخل دي ماريا بسرعة فائقة بطول الملعب، ليوجه الاخير عرضية حولها أفضل لاعب في العالم العام الماضي بقوة إلى الشباك (ق4).
واستغل الفريق الإيطالي خطأ فادحا من تشابي الونسو في التمرير لتصل كرة عرضية الى رأس النجم الألماني ماريو جوميز ليودعها ببراعة في شباك الحارس الكوستاريكي كيلور نافاس (ق27). في الشوط الثاني زاد نشاط فيورنتينا خاصة بعد إجراء الريال تبديلات عديدة بين صفوفه، ورغم إضاعة الفرنسي كريم بنزيمة ودي ماريا لفرص خطيرة، نجح الطليان في انتزاع هدف الفوز.
سجل الهدف الثاني لفيورنتينا المحترف الإسباني ماركوس الونسو من خطأ دفاعي جديد بعد مراوغته للثنائي الألماني سامي خضيرة والإسباني البارو أربيلوا، ليسدد في المرمى لحظة تقدم نافاس، كما عجز تشابي عن تشتيت الكرة لتصطدم به وتتسلل لداخل المرمى (ق69).

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة