الأخبار العاجلة

اكتشاف قصر فخم بالموصل تحت قبر النبي يونس

الصباح الجديد-وكالات:
اكتشف عدد من الباحثين قصر الملك الاشوري اسرحدون، أسفل قبر النبي يونس الذى دمره داعش في الموصل 2014 ، ووجدوا في القصر نقوشا فخمة تصف حياته على سبعة ألواح من الطين.
وتصف النقوش أسرحدون بأنه “ملك العالم”، وبأنه أعاد بناء المدن القديمة في بابل وإيساجيل خلال حكمه، وهذا الاكتشاف يعطى للعلماء نظرة جديدة على سلالة آشور الملكية القديمة، جاء ذلك بحسب ما ذكرت صحيفة “الديلى ميل البريطانية”.
ووجد علماء الأثار ألواح الطين في أربعة أنفاق حفرها لصوص داعش بحثا عن الكنز الآشوري تحت قبر يونس .
وأكد علماء الأثار، أن القصر لم يكشف عنه سابقا ويحتوى على جدران من الرخام الأبيض المشكل عليه الثيران، إضافة إلى التماثيل الحجرية التي تصف الآلهة، مضيفين أن من بين النقوش التي عثر عليها أن أسرحدون هزم قادة كوش واختار حكاما جدد ليحكموا مصر.
كما تقول بعض النصوص، أن أسرحدون أعاد بناء معبد إله آشور، وأعاد بناء المدن القديمة من بابل و إساجيل.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة