الأخبار العاجلة

هدف جديد يُحفز فالفيردي أمام تشيلسي.. وسواريز يسعى لتخطي الذكريات السيئة

ليفاندوفسكي يقلل من فرص الريال وبرشلونة من التتويج بلقب الأبطال
العواصم ـ وكالات:

أعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم عن اسم الحكم الذي سيتولى ادارة مباراة تشيلسي الانجليزي وضيفه برشلونة الاسباني اليوم الثلاثاء على ملعب ستامفورد بريدج في ذهاب ثمن نهائ دوري أبطال أوروبا.
وقرر اليويفا اسناد مهمة ادارة المباراة المرتقبة للحكم التركي المخضرم كونيت شاكير البالغ من العمر 41 عاما.. وكان شاكير أدار أخر مواجهة رسمية بين الفريقين، في إياب نصف نهائي دوري الأبطال موسم 2011-2012 حيث احتسب ركلة جزاء لبرشلونة أهدرها ليونيل ميسي، كما طرد جون تيري من تشيلسي في الدقيقة 37، بعد تدخل عنيف على أليكسيس سانشيز.
وودع برشلونة البطولة وقتها بالتعادل على أرضه إيابا 2-2، بعد أن خسر في الذهاب بهدف من دون رد.. وأدار شاكير أيضا نهائي دوري أبطال أوروبا 2015 والذي شهد تتويج برشلونة باللقب بالفوز على يوفنتوس الايطالي بثلاثية لهدف في نهائي برلين.
وقدم فريق برشلونة، مستويات مميزة للغاية في الموسم الجاري، تحت قيادة المدير الفني إرنستو فالفيردي، وذلك بعدم الخسارة في 24 جولة من الدوري الإسباني.
ويستعد برشلونة، لاختبار صعب للغاية، عندما يحل ضيفًا ثقيلًا، مساء اليوم الثلاثاء، على نظيره تشيلسي الإنجليزي، في ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا.
وذكرت صحيفة «موندو ديبورتيفو»، أن فالفيردي يرغب في تخطي رقم الثنائي هيلينيو هيريرا ورينوس ميشيلز، بعدم الخسارة في أول 7 مباريات لمدرب مع برشلونة، في دوري أبطال أوروبا.وتخطى برشلونة، دور المجموعات بدوري الأبطال هذا الموسم، من دون التعرض لهزيمة واحدة، بالانتصار 4 مرات والتعادل في مواجهتين.
وأضافت الصحيفة أن إرنستو فالفيردي يريد تحطيم رقم الثنائي، من بوابة مباراة الغد أمام تشيلسي.
يشار إلى أن فالفيردي تولى قيادة برشلونة، مطلع الموسم الجاري، بعقد يمتد لمدة موسمين، خلفًا للمدرب لويس إنريكي.
ويمتلك لويس سواريز، مهاجم برشلونة، ذكريات سيئة أمام تشيلسي الإنجليزي، قبل المواجهة التي تجمع الفريقين مساء اليوم الثلاثاء، بذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا.
وقالت صحيفة «موندو ديبورتيفو» الإسبانية: «سواريز تعرض لخسارة كأس الاتحاد الإنجليزي في المباراة النهائية أمام تشيلسي عام 2012، عندما كان لاعبًا بصفوف ليفربول، وذلك بعد أيام قليلة من إقصاء برشلونة من نصف نهائي دوري الأبطال وقتها».
وأضافت: «ليس ميسي وحده من عانى أمام تشيلسي فسواريز أيضًا عانى أمامه حيث خسر بسببه أيضًا بطولة البريمييرليج بعدما تعثر الريدز في الجولة 35 بالخسارة بهدفين من دون رد ليفتح الطريق أما مانشستر سيتي للفوز باللقب في 2014».
وتابعت: «سواريز واجه تشيلسي 6 مرات خلال مسيرته حقق الانتصار في مرتين، وتعادل في مواجهتين وخسر في مثلهما، وسجل خلال تلك المواجهات هدفين كان الأول في نوفمير 2012 (1-1) بستامفورد بريدج، والثاني بالأنفيلد في أبريل 2013 (2-2)».
من جانب اخر، أكد البولندي روبرت ليفاندوفسكي، مهاجم بايرن ميونخ الألماني، أنه لا يهتم بالأنباء التي تربطه بالانتقال لريال مدريد الإسباني، بنهاية الموسم الجاري.. وقال ليفاندوفكسي، خلال مقابلة مع صحيفة «كيكر» الألمانية: «أنا أريد تقديم كل شيء مع بايرن، والتتويج بكل الألقاب، ويلعب بايرن ميونيخ مساء اليوم الثلاثاء مباراته ضمن ربع نهائي دوري أبطال أوروبا عندما يضيف بيشكتاش التركي.
وأضاف: «ريال مدريد؟ في الوقت الحالي لا أهتم بهذا الأمر، لأنني لو فكرت فيه فلن يكون جيدا بالنسبة لي، ولن أركز على عملي هنا، وأنا لاعب في بايرن وأولويتي هي تقديم أقصى ما لدي مع الفريق».
وعن مواجهة ريال مدريد وباريس سان جيرمان: «باريس وريال مدريد في نفس المستوى، ودعونا نرى هل باريس قادر على قلب النتيجة في الإياب عقب الخسارة 3-1 في مدريد أم لا؟»
وتابع: «مانشستر سيتي المرشح الأبرز للتتويج بدوري الأبطال، وبعده ريال مدريد، برشلونة وبايرن، ولن تحدث ضجة حال توج بايرن باللقب».
وعن المنافسة في البوندسليجا، قال: «ربما تكون المنافسة أصعب في المستقبل، بالنظر لما يحدث في الدوريات الأخرى، وعلى المسؤولين عن البطولة الحرص على تواجدها ضمن الكبار».واختتم: «سيكون من الجيد إذا كان بجانب بايرن وبوروسيا دورتموند فريق ثالث يتواجد باستمرار في دوري أبطال أوروبا».
من جانبه، أكد خاميس رودريجيز، لاعب بايرن ميونخ، قدرة فريقه على تحقيق الثلاثية التاريخية، وتكرار إنجازه في موسم (2012-2013).
وقال الدولي الكولومبي، خلال تصريحاته لموقع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم: «أنا لاعب يحب المشاركة في صناعة الأهداف وتسجيلها، ولا يوجد أي حدود لطموحاتي وأحلامي، حيث أسعى دائمًا للفوز».وأضاف: «بايرن قادر على التتويج بدوري الأبطال، هذا الموسم، حيث نملك الكفاءة، ونحن جميعًا نسعى من أجل حصد هذا اللقب».وتابع: «لقد مرت عدة سنوات، منذ أن توج بايرن بالثلاثية، وأعتقد أن الوقت قد حان، للتتويج بثلاثة ألقاب جديدة، وبالتأكيد سنكون قادرين على تحقيق هذا الإنجاز، لما لا؟».
وواصل لاعب ريال مدريد السابق: «أنا سعيد بوجودي هنا.. نمتلك مدربًا له الكثير من الخبرات، والقدرات الفريدة، وأيضًا يتحدث الإسبانية، ما يسهل الأمور علي».
واختتم خاميس: «أشعر بحالة جيدة هنا في بايرن، لأنني أحصل على فرصة أكبر للعب، وألعب بالطريقة التي تناسبني.. ميونخ مدينة هادئة، والجماهير ليسوا مجانين بكرة القدم، مثل المدن الأخرى».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة