الأخبار العاجلة

«الأقاليم والمحافظات» تستذكر الراوي في أربعينيته

إعلام المركز الوطني
برعاية وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان، اقامت دائرة شؤون الاقاليم والمحافظات حفلاً تأبينياً لمناسبة أربعينية الراحل فائق إبراهيم الراوي عضو اللجنة الاستشارية العليا للمركز الوطني لرعاية الموهبة الرياضية في الساعة 1 من ظهر امس الاول.
ضيفت قاعة رفع الأثقال، الاحتفالية التي حضرها معاون مدير عام دائرة شؤون الاقاليم والمحافظات ومديري المراكز الوطنية، وموظفي الدائرة، وممثلين عن دائرة التربية البدنية واللجنة الأولمبية الوطنية العراقية واتحاد الدراجات المركزي، إلى جانب محمد، النجل الأكبر للراحل فائق الراوي. بدأ الحفل بتلاوة آي من الذكر الحكيم للقارئ مزهر مالك الفتيان، وقراءة سورة الفاتحة على روح الراحل، فيما تقدم معاون مدير عاد دائرة شؤون الاقاليم والمحافظات، سولاف حسن، بالتعزية إلى الجميع برحيل الاستاذ الراوي، مبينا العديد من صفات الراحل التي يحلى بها على الصعيد الأنساني والرياضي، مؤكداً ان مميزات عدة لا يمكن حصرها كان يملكها في حياته.
اما مدير المركز الوطني للموهبة الرياضية الكابتن بسام رؤوف، فاشار إلى ان الفائق شخصية محترمة يتعامل بانسانية كبيرة مع الجميع يحرص على انجاح العمل من خلال المتابعة وتفقده للتدريبات والسؤال عن الجميع، وكان معطاء إلى ابعد الحدود.
في حين استعرض ممثل دائرة التربية البدنية، محمد هادي، العديد من المحطات التي وقف عندها الراحل، بدأ عندما كان موظفاً في وزارة الشباب والرياضة، وبعد أن ألغيت تم تنسيبه إلى ملاكات اللجنة الاولمبية ليشغل مناصب مهمة منها مسؤول الحسابات المالية ومدير مكتب الأمانة العامة، وعمله في رئاسة اتحاد الدراجات وعضوية الاتحاد العربي للعبة، منوها إلى ان الراحل كان عضوا في بعثة العراق لاولمبياد سيدني 2000.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة