الأخبار العاجلة

هاري كين أفضل لاعب إنجليزي في عام 2017

توتنهام يعتزم مقاومة عرض ريال مدريد الخرافي
لندن ـ وكالات:

سلم الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم، جائزة أفضل لاعب إنجليزي في عام 2017 لمهاجم توتنهام هوتسبير، هاري كين.
وحصل كين (24 عاما) على نسبة 75% من الأصوات، ليخلف بذلك لاعب وسط ليفربول، آدم لالانا، الذي حصد الجائزة في الموسم الماضي.وأكد كين عقب استلام الجائزة «تمثيل بلادك أمر مميز للغاية، وشرف كبير لي أن أكون أفضل لاعب إنجليزي في 2017، لقد عشت عاما مذهلا».
وأضاف «مساعدة منتخب بلادك على بلوغ كأس العالم هو حلم أي لاعب شاب، وأريد أن أشكر جميع زملائي على مساعدتي لتحقيق هذا الإنجاز.. وتابع «كما أريد توجيه شكر خاص لجميع جماهير الأسود الثلاثة على دعمها سواء في ملعب ويمبلي أو في ملاعب أوروبا التي لعبنا عليها، الآن نحن بصدد صيف مليء بالآمال في روسيا».
كما سلم الاتحاد الحارس الشاب جوردان بيكفورد، المنضم لصفوف إيفرتون الصيف الماضي من سندرلاند مقابل 30 مليون جنيه إسترليني، جائزة أفضل لاعب إنجليزي دون 21 عاما.
وكان الحارس الشاب أحد العناصر الرئيسية في وصول منتخب الشباب إلى نصف نهائي بطولة أمم أوروبا في شهر حزيران الماضي، كما شارك في أول مباراة له مع المنتخب الأول أمام ألمانيا في تشرين الثاني الماضي وانتهت بتعادل سلبي على ملعب ويمبلي.
من جهة اخرى، كشفت تقارير صحفية أن نادي ريال مدريد الاسباني يخطط لتقديم عرض خيالي للتعاقد مع هاري كين مهاجم توتنهام هوتسبير الإنجليزي خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة.
ووفقا لصحيفة «ذا تايمز» فإن إدارة الملكي تنوي تقديم عرض بـ200 مليون جنيه إسترليني، للتعاقد مع الهداف الانجليزي، وهو المبلغ الذي سيكسر الرقم القياسي المسجل باسم صفقة انضمام البرازيلي نيمار جونيور لنادي باريس سان جيرمان الفرنسي مقابل 198 مليون جنيه إسترليني.
من ناحية أخرى، أشارت الصحيفة الى أن دانييل ليفي رئيس توتنهام ينوي تقديم عرض مغر للبالغ من العمر 24 عاما، لإقناعه بالبقاء مع السبيرز براتب أسبوعي يقدر بـ200 ألف جنيه إسترليني.
إلا أن النادي اللندني قد يجد صعوبة في تحمل هذه الأعباء المالية خاصة في حال فشله في إنهاء الموسم الحالي للبريميرليج ضمن المراكز الأربعة الأولى المؤهلة لدوري الأبطال الموسم المقبل.
وأنهى هاري كين العام الماضي 2017 في صدارة هدافي العالم برصيد 56 هدفا متفوقا على ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو.
من جانب اخر، كشفت تقارير صحفية، عن اقتراب نادي توتنهام الإنجليزي، من خطف موهبة برازيلية، وسط اهتمام نظيره آرسنال، بالحصول على خدمات اللاعب.
وقالت صحيفة UOL Esporte، إن نادي توتنهام اقترب من إنهاء صفقة البرازيلي مالكوم دي أوليفيرا، مهاجم فريق بوردو الفرنسي.وأوضحت الصحيفة، أن توتنهام قد يحصل على اللاعب، مقابل 44 مليون جنيه إسترليني، ومن المتوقع أن تُحسم الصفقة، بحلول نهاية كانون ثان الجاري.
وكان نادي آرسنال، قد حاول التعاقد مع اللاعب مالكوم دي أوليفيرا، لتعويض الرحيل المحتمل للتشيلي أليكسيس سانشيز إلى صفوف مانشستر يونايتد، خلال الساعات القادمة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة