الأخبار العاجلة

التراث الشعبي والفلكلوري البغدادي في مصغرات

بغداد – وسام قصي:
احتضنت قاعة كولبنكيان التابعة لدائرة الفنون العامة في وزارة الثقافة والسياحة والاثار، معرضاَ نظمه المركز الوطني العراقي للمصغرات، بعنوان (المصغرات والتراث البغدادي).
افتتح المعرض مدير عام دائرة الفنون العامة الدكتور شفيق المهدي، بحضور ممثل المستشارية الثقافية للجمهورية الاسلامية الايرانية داوود معصومي، واللواء عامر العزاوي مدير المرور العام، وعدد كبير من المثقفين والفنانين، وممن لهم بصمة وسمة خاصة في التراث البغدادي الأصيل.
ضم المعرض اعمال مصغرات (ديوراما)، ولوحات منفذة بخامات فنية متعدد، ومنحوتات واعمالا زخرفية، وشناشيل، وابواب شبابيك قديمة يتراوح عمرها ما يقارب الـ 250 سنة مضت، فضلاً عن مشاركات بالزي البغدادي المحلي، والعاب شعبية، واعمال نحاسية، ومشغولات تراثية من انجاز طلبة معهد الحرف والفنون الشعبية التابع لدائرة الفنون العامة.
ودعا مدير عام دائرة الفنون العامة الدكتور شفيق المهدي الى ضرورة الاهتمام بالموروث التراثي والشعبي البغدادي الأصيل، لأنه يمثل روح وهوية مدينة بغداد، كما وجه دعوة الى امينة بغداد ذكرى علوش الى الاهتمام بالمناطق التراثية واعادة ترميمها وبالخصوص منطقة البتاوين، لأنها تضم بيوتا تراثية اصيلة.
النحات حسن العبادي الذي تكفل بتمويل وتنظيم المعرض يقول: جميع الاعمال التراثية المعروضة والشناشيل هي ممتلكات شخصية تعود لي، ومن الاعمال غير المألوفة التي عرضت خلال المعرض، زورق كبير بزنة طنين.
وأضاف العبادي: شاركت بثمانية اعمال (ديوراما)، إذ ان الهدف من اقامة هذا المعرض، تسليط الضوء على التراث البغدادي الذي تعرض الى اضرار جسيمة، كما ان المعرض يدعو الى التأمل بالمنجز البغدادي الاصيل واهميته.
وطالب النحات بضرورة نقل المعرض الى جمعية الفنانين التشكيليين العراقيين، ونقابة الفنانين العراقيين، وامانة بغداد، والمؤسسات ذات الصلة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة