الأخبار العاجلة

برشلونة يكسر عقدة أنويتا ويضرب سوسييداد برباعية

رقم جديد لميسي وسواريز ضمن اساطير الليجا
مدريد ـ وكالات:

تمكن فريق برشلونة من كسر عقدة ملعب أنويتا في الليجا، بعد تغلبه على مضيفه ريال سوسييداد، بأربعة أهداف مقابل هدفين، ضمن الجولة الـ19 من الدوري الإسباني.
وفشل البلوجرانا في تحقيق الفوز على ريال سوسييداد، بملعب «أنويتا» في الليجا منذ مباراة الدور الثاني من موسم 2006-2007، حين حقق الانتصار بثنائية من دون رد.
بدأ سوسييداد بالتسجيل أولا عن طريق ويليان في الدقيقة 11، وخوانمي في الدقيقة 34، في حين سجل لبرشلونة كل من باولينيو في الدقيقة 39، ولويس سواريز هدفين في الدقيقتين 51 و71، وليونيل ميسي في الدقيقة 85.
وبهذا الانتصار، عزز الفريق الكتالوني مركزه في الصدارة بـ 51 نقطة، على بعد 9 نقاط من صاحب المركز الثاني أتلتيكو مدريد، بينما تجمد رصيد سوسييداد عند 23 نقطة في المركز الـ15.
واصل الأرجنتيني ليونيل ميسي، تألقه مع برشلونة هذا الموسم في منافسات الليجا الإسبانية، بعد أن سجل الهدف رقم 17 له في المسابقة هذا الموسم.
وقال حساب «ميستر شيب» الإسباني للإحصائيات، إن ليونيل ميسي عادل رقم اللاعب البرتغالي كريستيانو رونالدو في عدد الأهداف المسجلة من الضربات الثابتة.
وأوضح الحساب أن ميسي وكريستيانو رونالدو يملكان الآن 19 هدفا في رصيد كل منهما من الضربات الثابتة، وهما أكثر من سجلا بهذه الطريقة في آخر 25 عاما في الليجا.
ويأتي خلفهما روبرتو كارلوس بـ 16 هدفا، رونالدينيو (15)، دودا (13)، أسونساو (12)، ريفالدو (11) وبينات ونهاد قهوجي (10).
سجل الدولي الأوروجواياني، لويس سواريز، رقمًا مميزًا، بإحرازه هدفي برشلونة الثاني والثالث، في مرمى مضيفه ريال سوسيداد، على ملعب أنويتا، لحساب الجولة الـ19 من الليجا.
وقال حساب «مستر شيب» الإسباني للإحصائيات، إن سواريز هز الشباك للمباراة السادسة على التوالي، في الليجا، هذا الموسم، وهو نفس ما فعله من قبل، في عامي 2015 و2016.. وأبرز أن سواريز انضم لقائمة من الأساطير، الذين أحرزوا الأهداف، في 6 مباريات بالليجا على التوالي، في 3 مرات مختلفة، على الأقل.
وتضم القائمة أيضًا كلًا من، «لانجارا، برودن، زارا، بوشكاش، ميسي، كريستيانو رونالدو».
من جانبه، أكد البرازيلي ويليان جوزيه، مهاجم ريال سوسييداد، أنه رغم الخسارة على ملعب «أنويتا» بنتيجة (4-2) أمام برشلونة في الجولة الـ19 لليجا، إلا أنه طالب زملاءه بضرورة مواصلة المسيرة ورفع رؤوسهم والتفكير في المباراة المقبلة.
وقال صاحب الهدف الأول في اللقاء في تصريحات للصحفيين من المنقطة المختلطة: «برشلونة أحد أفضل الفرق في العالم واللعب ضدهم صعب للغاية»، على الرغم من تقدم الفريق الباسكي في النتيجة بثنائية نظيفة خلال الـ30 دقيقة الأولى من الشوط الأول.
وتابع: «الخسارة قاسية بالنسبة لنا.. الفريق يستقبل أهدافا كثيرة، والأمور هكذا صعبة، يجب مواصلة المسيرة ورفع رؤوسنا والتفكير في المواجهة المقبلة».. وأضاف: «التقدم بهدفين في الشوط الأول كان أمرا جيدا لنا، ولكننا استقبلنا هدفا في نهايته، ثم هدف آخر في بداية الشوط الثاني، والأمور بدأت في التعقد».
ويرى صاحب الـ26 عاما أن فريقه قدم أشياء كثيرة إيجابية في الشوط الأول، مضيفًا: «تغيرت الصورة في الشوط الثاني.. برشلونة ضغط أكثر وصعب الأمور علينا».. وتجرع الفريق الباسكي خسارته الثانية على التوالي، والثامنة هذا الموسم، ليتجمد رصيده عند 23 نقطة في المركز الـ15.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة